pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

في «بروفة» أخيرة قبل كأس العالم في قطر

فرنسا تأمل تفادي الهبوط في «دوري الأمم»

كرواتيا تواجه الدنمارك وبولندا تلتقي هولندا

تنطلق، اليوم، منافسات المرحلتين الخامسة والسادسة الأخيرة من دور المجموعات في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، والتي تُعتبر «بروفة» أخيرة للمنتخبات قبل الاختبار الأهم في نهائيات كأس العالم 2022 في قطر نهاية العام الجاري.

ويُشكّل تنظيم العرس العالمي منتصف الموسم الأوروبي تحدّياً كبيراً للأندية ولمدرّبي المنتخبات على حد سواء، مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة.

وتتحمل المسابقات المحلية وطأة الاضطرابات من ناحية برمجة المباريات، حيث ستضطر إلى التوقف قبل أسبوع من مباراة الافتتاح للمونديال، ما يُقلّص كثيراً أمام المنتخبات الوقت للتجمع والعمل معاً قبل خوض معترك كأس العالم.

ويستعد المنتخب الفرنسي للدفاع عن لقبه بطلاً لمونديال روسيا 2018، ولكن بداية على «الديوك» تفادي الهبوط من المستوى الأوّل من دوري الأمم، إذ يتذيل ترتيب المجموعة الأولى بنقطتين فقط من تعادلين وهزيمتين.

ويستضيف رجال المدرب ديدييه ديشان الذين توّجوا العام الماضي بلقب النسخة الثانية من المسابقة القارية النمسا، اليوم، قبل رحلة محفوفة بالمخاطر، الأحد، إلى الدنمارك المتصدرة مع 9 نقاط بفارق نقطتين عن كرواتيا، مع واجب الفوز بالمباراتين كلتيهما لتفادي الهبوط.

ويُعاني ديشان من مشاكل عدة، أبرزها كثرة الاصابات في منتخب بلاده على غرار بول بوغبا، الذي مازال في طور التعافي من جراحة في ركبته، ما وضع لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي في سباق مع الوقت ليكون حاضراً قبل بدء المونديال.

وقال ديشان، المتوّج كلاعب بمونديال 1998 الذي استضافته بلاده، لقناة «تي أف1» عن بوغبا: «سيبذل قصارى جهده ليكون حاضراً بأسرع وقت ممكن، على الرغم من نقص الوقت».

ومن المبكر الجزم ما إذا كان الصراع بين نجم باريس سان جرمان كيليان مبابي واتحاد بلاده للعبة على حقوق الصورة سيؤثر سلباً على معنويات التشكيلة، غداة رفض المهاجم الشاب المشاركة في جلسة تصوير مع زملائه في منتخب «الديوك».

وأمام واقع غياب عدد من كوادره للاصابة (القائد والحارس هوغو لوريس وثيو هرنانديز وبريسنيل كيمبيمبي ونغولو كانتي وكينغسلي كومان وكريم بنزيمة...) استدعى ديشان عدة وجوه جديدة تأمل أن تحصل على فرصة لفرض نفسها قبل الاعلان عن القائمة النهائية المتوجهة إلى قطر في 13 نوفمبر المقبل.

وفي مباراة ثانية، تلتقي كرواتيا مع الدنمارك.

وفي المجموعة الرابعة، يأمل مدرب ويلز روبرت بايج البناء على واقع تجديد عقده لمدة 4 أعوام، لانتشال منتخب بلاده من قاع الترتيب مع نقطة يتيمة من تعادل و3 هزائم.

ومن أجل النجاح في مسعاه، استدعى المدرب الويلزي مواطنه غاريث بايل، نجم ريال مدريد الإسباني وتوتنهام الإنكليزي السابق، لخوض مواجهتي بلجيكا الثانية (7)، اليوم، وبولندا الثالثة (4)، فيما تتصدر هولندا (10).

ورغم خطر الهبوط إلى المستوى الثاني، تصبّ ويلز اهتمامها حالياً على المونديال بعد عودتها للمشاركة في نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ نسخة 1958.

وفي مباراة ثانية، تلتقي بولندا مع هولندا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي