pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الأزرق» يستأنف التدريبات... ويعسكر داخلياً

الكويت جاهزة لاستقبال منتخبات كأس آسيا لكرة الصالات


- المطيري يُشيد بجهود اللجان العاملة ويشكر وزير الإعلام

تشهد الكويت خلال الأيام القليلة المقبلة حدثاً آسيوياً كبيراً، عندما تستضيف بطولة كأس آسيا لكرة قدم الصالات 2022 على مجمع الشيخ سعد العبدالله للصالات في منطقة صباح السالم خلال الفترة من 27 سبتمبر الجاري وحتى 8 أكتوبر المقبل.

وتتواصل استعدادات اللجنة المنظمة المحلية للحدث، الذي تحتضنه الكويت للمرة الأولى، ويعود الى منطقة غرب آسيا بعد غياب 10 سنوات.

وبات مجمع الشيخ سعد العبدالله أشبه بـ «خلية نحل» حيث تُبذل جهود مضنية في اللجان المختلفة لإخراج البطولة بالصورة التي تليق باسم الكويت والكوادر الوطنية العاملة في اللجان.

وأكد نائب رئيس اتحاد كرة القدم للشؤون الادارية والفنية، رئيس اللجنة المنظمة المحلية هايف المطيري، على أن التحضيرات لاستضافة البطولة القارية تمضي وفق المخطط له وتقترب من نهايتها.

وأشاد بالجهود التي يبذلها أبناء الكويت في لجان الاستضافة المختلفة والتي تعكس ما يتمتعون به من قدرات وخبرات تنظيمية عالية.

وأوضح المطيري أن مجمع الصالات بات جاهزاً لاستضافة مباريات البطولة بعدما خضع خلال الفترة الماضية الى عملية صيانة وتجديد للأرضية بصورة تتناسب مع أهمية الحدث القاري والذي يشهد مشاركة 16 منتخباً.

وتقدّم بالشكر الجزيل الى وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري على اهتمامه الكبير ومتابعته لاستعدادات الاستضافة، كما نوّه بالدور الذي تقوم به الهيئة العامة للرياضة والمدير العام بالتكليف محمود أبل لتسهيل كل الأمور الخاصة بالتنظيم، متمنياً أن تخرج البطولة بالصورة اللائقة من النواحي كافة، التنظيمية والفنية والجماهيرية والاعلامية.

وفي إطار تحضيراته للبطولة، بدأ منتخب الكويت تدريباته اليومية على فترتين صباحية ومسائية بعد عودته من المعسكر التدريبي الذي أُقيم في المجر وإسبانيا وخاض خلاله عدداً من المباريات الودية.

وأعرب مدير المنتخب حسين حبيب، عن رضاه لنجاح المعسكر الذي سار بحسب البرنامج المعد من قبل الجهاز الفني، موضحاً أن «الأزرق» سينتظم في معسكر داخلي نهاية الأسبوع الجاري استعداداً للبطولة.

وأضاف أن الجهاز الطبي للمنتخب يعمل جاهداً على تأهيل اللاعبين المصابين للالتحاق في التدريبات الجماعية قبل انطلاق المنافسات.

وشدّد حبيب على أهمية الحضور الجماهيري لمؤازرة المنتخب والذي يُعتبر الداعم الاول له، وهذا ما تأكد في البطولات التي أُقيمت في الكويت أخيراً سواء دورة الألعاب الخليجية أو بطولة غرب آسيا، مؤكداً على أن مساندة الجماهير لـ«أزرق الصالات» ستمثل عاملاً إيجابياً ودافعاً للاعبين لتحقيق النتائج المأمولة.

وأوقعت القرعة منتخب الكويت المضيف ضمن المجموعة الأولى، إلى جانب كلاً من العراق وتايلند وعمان.

وضمت المجموعة الثانية كلاً من أوزبكستان والبحرين وطاجيكستان وتركمانستان.

ويلعب منتخب إيران حامل اللقب، في المجموعة الثالثة بمواجهة لبنان والصين تايبيه وإندونيسيا، فيما تلعب اليابان الوصيفة، في المجموعة الرابعة مع فيتنام وكوريا الجنوبية والسعودية.

وكان الاتحاد الآسيوي اختار الكويت لاستضافة البطولة التي كانت مقرّرة في 2020 بدلاً من تركمانستان، قبل أن يُقرّر تأجيلها لأكثر من مرة بسبب جائحة «كورونا» مع إبقاء حق الاستضافة للكويت الى أن استقر الأمر على إقامتها في سبتمبر وأكتوبر 2022.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي