pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الشطي استقال «طوعاً»... و«المخضرمون» أعادوا داليبور

الشطي
الشطي

بات المدرب الكرواتي داليبور ستاركيفيتش الأقرب لتولي مهمة قيادة فريق القادسية لكرة القدم خلفاً للمدرب الوطني ناصر الشطي.

وكان الشطي استقال، أول من أمس، من تدريب «الأصفر» مع مساعده وشقيقه ميثم الشطي والمحلل الفني علي بولند، فيما تبقّى مساعد المدرب صالح الشيخ واختصاصي اللياقة التونسي خليل الجبابلي.

وعلمت «الراي» أن الشطي تقدم باستقالته طوعاً وبرغبة شخصية منه مفضلاً الابتعاد عن الفريق بشجاعة بدلاً من البقاء ومحاولة لي ذراع مجلس الإدارة عبر المطالبة بتطبيق الشرط الجزائي المضمّن في عقده بحال إقالته من قبل المجلس.

وجاء طرح اسم المدرب الكرواتي بطلب من لاعبي الفريق المخضرمين (فهد الأنصاري وضاري سعيد)، وبدعم من زميلهم السابق صالح الشيخ.

وسبق لداليبور (47 عاماً) قيادة «الأصفر» بين عامي 2015 و2018، وقاده للفوز بلقب الدوري في الموسم 2015-2016، وكأس ولي العهد 2017-2018، قبل أن ينتقل لتدريب الجزيرة الأردني، الذي استمر معه لشهرين قبل تسوية عقده، ثم أشرف على العروبة الإماراتي، لفترة قصيرة.

وعاد داليبور إلى البلاد في الموسم الماضي عبر الفحيحيل كبديل لظاهر العدواني ولكن إدارة «الأحمر» لم تجدد عقده بعد نهاية الموسم.

وبانتظار وصول المدرب، باشر فريق القادسية، أمس، تدريباته بإشراف الشيخ والجبابلي استعداداً لمباراة الفحيحيل، الأربعاء، ضمن الجولة الأولى من منافسات بطولة كأس «زين» التنشيطية.من جانب آخر، تعرض المدافع البوركيني باتريك مالو الى شرخ في عظام القدم اليمنى ما يعني غيابه لفترة قد تمتد الى 3 أسابيع.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي