pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أسباب «عائلية طارئة» تُبعد كلوز عن رئاسة لجنة تحكيم «سان سيباستيان السينمائي»

غلين كلوز
غلين كلوز

لن تتمكّن الممثلة الأميركية غلين كلوز من ترؤس لجنة التحكيم في الدورة السبعين لمهرجان سان سيباستيان السينمائي، الذي ينطلق يوم الجمعة، لأسباب «عائلية طارئة»، على ما أعلن منظمو هذا الحدث الثلاثاء.

وأعلنت إدارة المهرجان الذي يقام في مدينة سان سيباستيان الواقعة في منطقة إقليم الباسك (شمال إسبانيا) في بيان أن «غلين كلوز اضطرت لإلغاء حضورها إلى مهرجان سان سيباستيان في اللحظة الأخيرة لأسباب عائلية طارئة».

وكتبت الممثلة الحائزة ثماني جوائز أوسكار في رسالة أوردها البيان «آسفة جداً لعدم تمكني من المشاركة في المهرجان»، مقدّمةً اعتذارها من «لجنة التحكيم ومنظمي المهرجان والمخرجين والجمهور».

ويُفترض في هذه الحالة أن يرأس لجنة التحكيم المنتج الأرجنتيني ماتياس موستيرين.

وتحمل بطلة «Dangerous Liaisons» و«The Stepford Wives»، البالغة 75 عاماً، مع الممثل بيتر أوتول الرقم القياسي في عدد الترشيحات للأوسكار.

وحصلت خلال مسيرتها الفنية التي بدأت عام 1982 على ثلاث جوائز «إيمي» وثلاث جوائز «غولدن غلوب».

ومن المقرر أن يشهد مهرجان سان سيباستيان، الذي يقام بعد مهرجانات كان وبرلين والبندقية، تكريم الممثلة الفرنسية جولييت بينوش والمخرج الكندي ديفيد كروننبرغ اللذين سيحصلان على جائزتين فخريتين. (أ ف ب)

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي