pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

دشّنه «بوبيان» بالتعاون مع «Fintech Hive» بعد تأهّل 10 مشاريع وشركات ناشئة من الكويت والمنطقة

انطلاق البرنامج التدريبي لأولى مجموعات «Boubyan Accelerator» لتسريع الأعمال


- عبدالله التويجري: بلوغنا هذه المرحلة يؤكد حرصنا على دعم المشاريع الناشئة والمبادرين
- البرنامج يستهدف الشركات الناشئة الإقليمية التي تتطلع للعمل بالكويت ويساعدها على إطلاق أفكارها
- ترسيخ إستراتيجية «بوبيان» في ريادة مستقبل القطاع المالي وتعزيز موقعه كرائد بالابتكار والرقمنة
- تطوير خطة عمل الشركات وتطوير التكنولوجيا في خدماتها والتواصل مع شركاء ومستثمرين إستراتيجيين
- إنجاح جهود التسويق والحسابات والإدارة المالية الخاصة بما يُعزّز ريادة الأعمال ضمن القطاع التكنولوجي الواعد
- رجاء المزروعي: برامج تسريع الأعمال تسهم بازدهار الاقتصادات الوطنية وترتقي بأداء قطاع التكنولوجيا مالياً

دشّن بنك بوبيان مرحلة البرنامج التدريبي للمشاريع والشركات المؤهلة لاستكمال مشاركتها في برنامجه لتسريع الأعمال «Boubyan Accelerator»، الذي أطلقه أخيراً بالتعاون مع «Fintech Hive» التابع لمركز دبي المالي العالمي، خلال حفل حضره أعضاء الإدارة العليا للبنك، ونائب الرئيس التنفيذي في «Fintech Hive» رجاء المزروعي، إلى جانب مجموعة من شركاء ومستثمرين إستراتيجيين بالسوق المحلي والخليجي.

وأعرب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية الشخصية والرقمية في «بوبيان»، عبدالله التويجري، عن سعادته ببداية البرنامج التدريبي للمؤهلين من المجموعة الأولى ممن وقع عليهم الاختيار، لاستكمال المسيرة في برنامج «بوبيان لتسريع الأعمال»، الذي يستهدف الشركات الناشئة الإقليمية التي تتطلع للعمل في الكويت، لمساعدتها على إطلاق أفكارها وتسريع تطبيقها.

وأوضح التويجري أنه تم اختيار 10 من المشاريع والشركات الناشئة من أصل 250 مبادراً، تقدموا للانضمام إلى برنامج «بوبيان لتسريع الأعمال»، منذ الإعلان عن انطلاقه للمرة الأولى في الكويت.

وأشار إلى أن البرنامج يهدف إلى ترسيخ إستراتيجية «بوبيان» وخطواته المميزة التي بدأها منذ سنوات، في ريادة مستقبل القطاع المالي في الكويت، وتعزيز موقعه كرائد في الابتكار والخدمات الرقمية والمبادرات وريادة الأعمال.

وأضاف أنه خلال مرحلة التدريب سيخضع المؤهلون إلى برنامج تدريبي مكثف ومبتكر يساعدهم على إطلاق أفكارهم وتسريع تطبيقها، ما يعزز دور «بوبيان» في دعم الشركات الناشئة، وخصوصاً تلك التي تمتلك مبادرات مميزة ومشاريع يمكنها تحقيق نجاح كبير وفائدة لمختلف قطاعات المجتمع، انطلاقاً من مسؤولية البنك الاجتماعية.

وأكد التويجري أن اختيار المبادرات الشبابية العشر المنضمة للبرنامج، والذي كان مشروطاً بتضمنها للجانب التكنولوجي، تم على أساس التنوع في المجالات، حيث شملت المبادرات التعليم الرقمي والتكنولوجيا المالية والتجارة الرقمية، بالإضافة إلى معيار موقع تواجد المشروع، إذ ضمت مشاركات من الكويت والإمارات والسعودية.

تعزيز الابتكار

من جهتها، قالت رجاء المزروعي، إنه وباعتبار «Fintech Hive» أول وأكبر مسرّع للأعمال ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وانطلاقاً من رؤيتها التي تهدف إلى ربط التقنيات المالية وتطويرها وتعزيز مفاهيم الابتكار وبناء الشراكات، فإنها تفخر بأن تكون أول الداعمين لمبادرات وبرامج تسريع الأعمال في المنطقة، والتي من شأنها أن تساهم بشكل مباشر في ازدهار الاقتصادات الوطنية والارتقاء بأداء قطاع التكنولوجيا المالية.

وأعربت عن سرورها بالتعاون مع «بوبيان لتسريع الأعمال»، ومشاركة الخبرات مع القيّمين على البرنامج بما يتماشى مع إستراتيجيات الارتقاء بمستقبل القطاع المالي وتنمية المواهب، من خلال تقديم الدعم المتواصل بأعلى المعايير العالمية.

المشاريع المختارة

وضمت المشاريع التي شملها البرنامج في مجال التكنولوجيا المالية «Enabill» من الكويت، و«XPENCE» و«Edfundo» من الإمارات، و«Money Loop» من السعودية، في حين تم اختيار مشروع «Kashkool Educational» من الكويت في مجال التعليم الرقمي.

وعلى صعيد التجارة الرقمية وغيرها من المجالات التكنولوجية، فقد شملت المشاركة في البرنامج «Tdalal» و«Bookr Co»، و«Punch App»، و«Mnasati» و«Looksie» من الكويت.

وأوضح التويجري أن البنك سيعمل من خلال برنامج «بوبيان لتسريع الأعمال»، على تطوير خطة العمل الخاصة بالشركات الناشئة وتطوير التكنولوجيا المستخدمة في خدماتها، وتقديم العديد من ورش العمل وإقامة الفعاليات التي تسمح لأصحاب الشركات الناشئة المؤهلة، بالتواصل مع شركاء ومستثمرين إستراتيجيين في السوق المحلي والخليجي بهدف عرض مشاريعهم، إلى جانب دعمهم في إنجاح جهود التسويق والحسابات والإدارة المالية الخاصة بها، بما يعزز ريادة الأعمال ضمن القطاع التكنولوجي الواعد.

دور مميز

ونوه التويجري إلى أن إدارة «بوبيان» تؤمن بالأهمية التي باتت تحتلها الشركات الناشئة، كونها لا تقل أهمية وفاعلية على المستوى الاقتصادي عن الشركات العريقة والمعروفة، لاسيما وأنها تتصف بقدرتها الفائقة على تحقيق النمو وزيادة الأرباح، لافتاً إلى أن دعم نمو قطاع الشركات الناشئة يشكل ركيزة بالغة الأهمية لتعزيز منظومة الابتكار.

وأكد أن البرنامج سيعمل على تسريع دورة حياة الشركات الناشئة الإبداعية الحالية والممستقبلية، والتي بدأت في دخول السوق الكويتي أخيراً، من خلال تزويدها بالخبرات اللازمة وتطبيقها ضمن مجال عملها خلال أشهر قليلة.

وبيّن التويجري أن قطاع الشركات الناشئة ولا سيما في مجال التكنولوجيا، يشهد نمواً متسارعاً في السنوات الأخيرة، منوهاً إلى أن «بوبيان» أخذ على عاتقه دعم مختلف المشاريع الشبابية الكويتية في جميع القطاعات والمجالات بما يحقق أهدافها في النمو والتوسع، كما كان له الدور الرئيسي في دعم ونجاح الكثير من التطبيقات والمشاريع الرقمية في الكويت.

وأضاف أنه من هذا المنطلق يسعى البنك إلى توظيف التكنولوجيا بشكل إيجابي على مستوى الخدمات المالية، وتشجيع الشركات الكويتية الناشئة على الاستفادة من هذه التكنولوجيا ومن الخبرات والإمكانيات التي سيضعها بين أيديها من خلال عضويتها في «بوبيان لتسريع الأعمال».

تعاون مشترك

وقع «بوبيان» في ديسمبر الماضي اتفاقية تعاون مشترك مع «DIFC Fin Tech Hive» التابع لمركز دبي المالي العالمي، لإطلاق برنامج «مُسرّعة بوبيان»، بهدف تسريع نمو وتوسُّع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا بكل أشكالها، في اطار حرصه على دعم المشاريع الكويتية الناشئة، ليكون بذلك أول بنك يطلق مُسرّعة أعمال للشركات الناشئة في الكويت.

تسريع النمو

يعتبر «فنتك هايف» التابع لمركز دبي المالي العالمي، أول وأكبر مُسرّعة للتكنولوجيا في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا (MEASA )، ويدعم الشركات الناشئة ويُسرّع نموها من خلال إطلاق وإدارة العديد من الدفعات، ما ساهم في تسريع العديد من أفضل الشركات الناشئة في المنطقة.

إعادة هيكلة

قال التويجري إن «بوبيان» أعاد هيكلة بعض إداراته وأنشطته وآلية العمل الداخلية، بما يتناسب مع التطورات، مع استحداث إدارة جديدة للقيام بمهام ربما لم تكن موجودة اصلاً، أو لم تكن بالحجم الذي هي عليه الآن، لافتاً إلى أنه وكمثال على ذلك فقد أنشأ «بوبيان» مركز الابتكار والإبداع «INNOVATION CENTER».

أفضل بنك إسلامي رقمياً

تمكن «بوبيان»على مدار السنوات الأخيرة من الاستحواذ على جائزة «غلوبل فاينانس»، كأفضل بنك إسلامي في العالم، في مجال الخدمات المصرفية الرقمية بسبب قوة الإستراتيجية التي وضعها، لجذب وخدمة العملاء الراغبين في الحصول على خدمات مصرفية رقمية، ونمو قاعدة العملاء الذين يستخدمون الخدمات المصرفية الرقمية بجميع قنواتها سواء عبر الإنترنت أو الهواتف الذكية.

حالة استثنائية

أكد التويجري أن رحلة «بوبيان» مع الخدمات الرقمية تمثل حالة استثنائية، تمكن خلالها من التفوق والوصول إلى القمة، على الرغم من المنافسة في سوق ينمو بقوة وبسرعة وهو سوق الخدمات المصرفية الرقمية.

ويمثل «Nomo Bank» تجربة مميزة لـ«بوبيان»، إذ تتيح تجربة البنك الحديث المصرفية التي تعتمد على الخدمات الرقمية بشكلٍ أساسي للمستخدمين، تقديم طلب لفتح حساب بنكي في المملكة المتحدة في غضون دقائق باستخدام الهواتف الذكية، ما يمنحهم تجربة مصرفية مميزة وفريدة من نوعها على مستوى الكويت والعالم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي