pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تُمكّن المستثمرين من الاطلاع على حركة الأسهم وإضافتها لقوائم المتابعة

«البورصة» توافر بياناتها على منصتي «Yahoo Finance» و«Apple Stocks»


- المبادرة تتماشى مع إستراتيجية تطوير تتيح اتخاذ قرارات استثمارية سليمة

كشفت شركة «بورصة الكويت» عن توفيرها بيانات سوق الأوراق المالية وبيانات الشركات المُدرجة في منصة «ياهو فاينانس» الإلكترونية (Yahoo Finance ) وتطبيق «آبل ستوكس» (Apple Stocks)، في إطار الجهود التي تبذلها لإتاحة الفرصة أمام المستثمرين، للوصول إلى أسعار الأسهم والبيانات المرتبطة بها، ومؤشراتها التي يمكن إضافتها جميعاً إلى قوائم المتابعة الخاصة بالمستخدمين.

ويُعتبر «Apple Stocks» واحداً من التطبيقات المُدمجة بالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب الخاصة بشركة آبل، ويستمد معلوماته من موقع «Yahoo Finance»، ليُمكِّن المستخدم من مراقبة سوق الأسهم ومتابعة الأسهم المفضلة.

وتعد هذه المبادرة خطوة مكمّلة لمساعي «البورصة» الهادفة إلى توفير بيانات السوق للمستثمرين وجمهور المتداولين، وتتماشى مع إستراتيجية تطوير منصة تداول غنية بالمعلومات والأدوات التي تُمكّن المشاركين فيها من اتخاذ قرارات استثمارية سليمة.

ويأتي ذلك في وقت أطلقت الشركة في إطار التحديث المستمر وجهود التحول الرقمي القائمة، موقعها الإلكتروني بحلة جديدة مطلع عام 2021، وتطبيقها الجديد كلياً (Boursa Kuwait ) للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وساعة «Apple»، لتمكين المستثمرين والمتداولين من متابعة السوق في أي وقت ومن أي مكان.

ويتيح الموقع الإلكتروني وتطبيقات «البورصة» لأصحاب المصلحة ميزة الاطلاع على المؤشرات والأسعار، وعلى البيانات المالية للشركات، ومتابعة مستجدات الشركات المُدرجة والإفصاحات.

ويوفر موقع «البورصة» الإلكتروني والتطبيق الخاص بالأجهزة اللوحية الرسوم البيانية التفصيلية التي تظهر سعر السهم خلال فترة زمنية محددة، وتُستخدم المؤشرات الفنية بتلك الرسوم لتحليل البيانات التاريخية وأنماط تحركات الأسعار والاتجاهات الإحصائية من نشاط التداول لتوفير نظرة أكثر شمولاً، وميزة التنبيهات وإنشاء قوائم المتابعة.

وتبنّت «البورصة» نهجاً تقدمياً لتطوير سوق الأوراق المالية وأدواتها المعرفية، لضمان توفيرها سهولة الوصول إلى المعلومات لجميع أصحاب المصلحة، وتعزيز شفافيتها بصفتها سوقاً للأوراق المالية.

وتُعزز «البورصة» جهودها نحو التحول الرقمي، مدفوعة بسعيها الحثيث للارتقاء بالمكانة العامة لسوق المال الكويتي، وتعزيز سمعتها على النطاق العالمي، من خلال تبني المعايير الدولية، وتوفير المعلومات النوعية عبر قنوات إلكترونية متعددة.

ويراعي النهج الشامل لـ«البورصة» الاحتياجات المتنوعة لأصحاب المصلحة، إذ تلعب الشركة إلى جانب إدراكها التام لمشهد الأعمال المحلي والإقليمي والدولي، دوراً رئيسياً في تحقيق الاستقرار في سوق المال المحلي، وتلتزم بضمان استمرار المشاركين في السوق في البقاء على اطلاع دائم بأحدث التطورات.

مصداقية وشفافية

عملت «البورصة» منذ التأسيس على إنشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية، وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة، ومنصة تداول متقدمة، وتطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية.

وتواصل «البورصة» خطتهـا الإسـتراتيجية لخلق بيئة استثمارية جاذبة، إذ قامت بتنفيذ العديد مـن الخطـوات لمواكبـة الممارسـات والمعاييـر العالميـة، من خلال قاعدة مصدرين جاذبة، وتوسع قاعدة المستثمرين، وتطوير وطرح منتجات أكثر شمولية، وتطوير بنية تحتية وبيئة عمل بمعايير عالمية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي