pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

79 طناً رصيدها نهاية يوليو الماضي

الكويت السابعة عربياً والثانية خليجياً بالذهب

احتلت الكويت المرتبة السابعة عربياً والثانية بين دول مجلس التعاون الخليجي باحتياطيات بنكها المركزي من الذهب، حيث بلغت نحو 79 طناً نهاية يوليو الماضي، ما يمثل 8.7 في المئة من إجمالي الاحتياطيات (مباشر).

وكشفت إحصائيات مجلس الذهب العالمي أن السعودية جاءت بالصدارة عربياً من حيث حجم احتياطيات الذهب بلغ 323.1 طن، تشكل 3.8 في المئة فقط من إجمالي احتياطاتها من الأصول الأجنبية، وهو ما يضعها في المرتبة الـ 18 عالمياً، تلتها لبنان في المرتبة الثانية عربياً و20 عالمياً باحتياطيات بلغت 286.8 طن من الذهب نهاية يوليو، ما يعادل 50.3 في المئة من احتياطات لبنان من الأصول الأجنبية.

وحلّت الجزائر بالمرتبة الثالثة عربياً بحيازة 173.6 طن من الذهب، ما يمثل 16 في المئة من الاحتياطيات، لتحل في المرتبة 26 عالمياً، تبعتها العراق في المرتبة الرابعة بحيازة 130.4 طن، ما يمثل 9.5 في المئة من إجمالي الاحتياطيات، لتحل في المرتبة 30 عالمياً.

وجاءت مصر الخامسة عربياً و34 عالمياً بحيازة 125.2 طن، ما يمثل 22.6 في المئة من إجمالي الاحتياطيات، ثم ليبيا في المرتبة السادسة عربياً بـ116.6 طن، ما يمثل 8.2 في المئة من إجمالي الاحتياطيات، تلتها قطر في المرتبة الثامنة عربياً و45 عالمياً بـ72.3 طن، ما يمثل 9.6 في المئة من إجمالي الاحتياطيات، فالإمارات التاسعة عربياً و49 عالمياً بـ55.2 طن، ما يمثل 4.9 في المئة من إجمالي احتياطياتها.

وأوضحت البيانات أن احتياطيات البنوك المركزية بالعالم من المعدن الأصفر، بلغت 35.393 ألف طن بنهاية يوليو الماضي، حيث تصدرت الولايات المتحدة الأميركية القائمة بـ8133.5 طن تمثل 66.9 في المئة من احتياطيات البنك المركزي الأميركي، تبعتها ألمانيا بـ3355.1 طن ذهب تمثل 66.1 في المئة من إجمالي احتياطي البنك المركزي الألماني.

ويعد الذهب ملاذاً آمناً، خاصة في أوقات الأزمات، حيث يتجه الكثيرون نحو شرائه للتحوط من مخاطر التضخم، وفي الأعوام الماضية شهدت أسعار المعدن النفيس ارتفاعاً في ظل أزمة فيروس كورونا وتبعاتها. وتحتفظ البنوك المركزية بسلة من الأصول التي يتم إصدار عملاتها المحلية مقابلها، وتتنوع تلك الأصول بين احتياطيات من النقد الأجنبي، والذهب وبعض الأصول الورقية الأخرى.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي