pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

انتقاد لسياسة مكافحة الصيد الجائر

انخفاض أعداد حيوانات وحيد القرن في محمية جنوب أفريقية

No Image

وصف أبرز أحزاب المعارضة في جنوب أفريقيا الانخفاض المستمر في أعداد حيوانات وحيد القرن في «كروغر بارك»، كبرى المحميات الحيوانية في جنوب أفريقيا، بأنه «مقلق»، منتقداً سياسة الحكومة في مجال مكافحة الصيد الجائر.

ولاحظ التحالف الديموقراطي في بيان أن المحمية فقدت 351 من حيوانات وحيد القرن منذ نهاية 2020، أي ما نسبته نحو 12 في المئة من مجمل هذه الحيوانات فيها، استناداً إلى إحصاءات رسمية قدمت خلال اجتماع في البرلمان.

وكانت «كروغر بارك» تضم عام 2013 نحو عشرة آلاف من هذه الثدييات، بحسب منظمة «سايف ذي راينو إنترناشونال» غير الحكومية، ما يعني تالياً أن 75 في المئة من حيوانات وحيد القرن فيها نفقت في أقل من عشر سنوات.

وأفادت الحكومة في أغسطس الفائت بأن 259 من حيوانات وحيد القرن كانت ضحية الصيد الجائر خلال الأشهر الستة الأولى من السنة. وأوقفت السلطات 69 شخصاً بتهمة الصيد غير المشروع والاتجار بقرون وحيد القرن، بينهم 13 في «كروغر بارك».

وتضم جنوب أفريقيا نحو 80 في المئة من مجمل حيوانات وحيد القرن في العالم، وهذا ما يجعلها مركزاً أساسياً للصيد الجائر لهذا الحيوان المهدد بالانقراض. وما يشجع هذا الصيد هو الطلب المتأتي من آسيا حيث تستخدم القرون في الطب التقليدي.

ورأى التحالف الديموقراطي أن الأرقام الأخيرة التي تظهر استمرار الانخفاض في عدد الحيوانات في محمية «كروغر بارك» تُظهر «تعارضاً مع الادعاء بأن جهود الحكومة لمكافحة الصيد الجائر في كروغر كافية لمعالجة آفة الصيد الجائر».

وأفاد الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في أغسطس الفائت بأن الصيد الجائر لحيوانات وحيد القرن والاتجار غير المشروع بها شهدا تراجعاً في السنوات الأخيرة، لكنهما لايزالان يُشكلان خطراً كبيراً على وجود هذه الحيوانات.

وأُدرج مصير حيوانات وحيد القرن على جدول أعمال الاجتماع التاسع لأطراف اتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض («سايتس») الذي يُعقد في نوفمبر المقبل في بنما.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي