pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

عبدالعزيز بن سلمان: تحالف «أوبك+» مستعد لاتخاذ إجراءات استباقية

عبدالعزيز بن سلمان
عبدالعزيز بن سلمان

أشارت السعودية، التي تقود تحالف «أوبك+»، إلى أن أول خفض لإمدادات النفط من التحالف منذ أكثر من عام، يُظهر أن التحالف جاد في شأن إدارة أسواق الخام العالمية وعلى استعداد لاتخاذ إجراءات استباقية. وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان في مقابلة مع «بلومبرغ»، بعد أن وافق تحالف «أوبك+» على خفض أهداف الإنتاج بـ100 ألف برميل يومياً في أكتوبر، إن «هذا القرار تعبير عن الإرادة بأننا سنستخدم كل الأدوات الموجودة في تحالفنا».

وأضاف: «يُظهر التعديل البسيط أننا سنكون منتبهين واستباقيين ونشطين في ما يتعلق بدعم الاستقرار والأداء الفعّال للسوق لصالح المشاركين في السوق والصناعة».

وجاء الخفض مفاجأة لكثير من التجار الذين توقعوا أن تبقي منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وشركاؤها الإنتاج مستقراً مع ارتفاع أسعار النفط فوق 90 دولاراً للبرميل.

كما يبدو أن السوق ستصبح أكثر صرامة في الأشهر المقبلة، حيث يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على الصادرات الروسية.

من جانبه، قال رئيس أبحاث النفط والغاز في «إنفيروس»، بيل فارين برايس، إن «خفض الإنتاج يهدف إلى إرسال إشارة إلى أن (أوبك+) عادت إلى وضع مراقبة الأسعار»، مضيفاً: «قد يعتقد التحالف أن هذه الخطوة ستكون كافية لردع أيّ بائعين على المكشوف».

وتوقع محللون أن يبقي التحالف الإنتاج مستقراً في أكتوبر، بعد زيادته 100 ألف برميل يومياً هذا الشهر استجابةً لمناشدات من الرئيس الأميركي جو بايدن.

وذكر البيت الأبيض في بيان بعد قرار «أوبك+»: «كان بايدن واضحاً في أن إمدادات الطاقة يجب أن تُلبي الطلب لدعم النمو الاقتصادي وخفض الأسعار للمستهلكين الأميركيين والمستهلكين في جميع أنحاء العالم».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي