pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مشترياتها من روسيا ارتفعت 5 أضعاف في أبريل ومايو وانخفضت بيوليو

معظم واردات الهند النفطية من الكويت والسعودية والإمارات... قريباً

قال وزير الطاقة الهندي هارديب سينغ بيوري إن معظم إمدادات الهند من النفط الخام في المستقبل المنظور ستأتي من بلدان الخليج بما فيها الكويت والسعودية والإمارات.

وأوضح بيوري في تصريح على هامش مؤتمر «غازتيك» في ميلانو بإيطاليا أنه بنهاية مارس الماضي كانت مشتريات نيودلهي من النفط الروسي تمثل 0.2 في المئة فقط، ولكنها ارتفعت لاحقاً مع تعقيد الوضع العالمي، إلا أن واردات النفط من روسيا ضئيلة جداً مقارنة بواردات أوروبا منه.

ولم يستبعد الوزير الهندي إمكان ارتفاع أو انخفاض هذه الواردات في المستقبل، علماً بأن الهند لم تُدن صراحة الحرب الروسية في أوكرانيا. وفي حين تحرص نيودلهي على علاقات جيدة مع الولايات المتحدة يقول مسؤولون هنود إن الأولوية هي لمصالح بلادهم وإن روسيا كانت صديقاً أفضل من الولايات المتحدة في التعاون بمجال الطاقة.

وذكر موقع «مينت» نقلاً عن وكالة رويترز إن مصافي النفط الهندية كانت تتلقف النفط الروسي الرخيص نسبياً الذي عزفت عنه الشركات والبلدان الأوروبية بعد فرض العقوبات على روسيا، فيما أشارت الوكالة إلى أن واردات الهند من النفط الروسي ارتفعت بنحو 5 أضعاف أو بما يزيد عن 400 ألف برميل يومياً في أبريل ومايو قبل أن تنخفض في يوليو، الذي شهد ارتفاعاً في واردات الهند النفطية بأكثر من 25 في المئة بعد أن خفضت السعودية أسعار نفطها الخام في يونيو ويوليو. وبذلك تكون السعودية ثاني مورّد بعد العراق للهند التي تعتبر ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم.

ونقلت «رويترز» عن الوزير الهندي قوله إن الارتفاع العالمي في أسعار الطاقة لا يرتبط بشكل مباشر بالحرب في أوكرانيا بل بوجود خلل في توازن العرض والطلب، وإن كانت الأوضاع الجيوسياسية قد شكلت عاملاً إضافياً.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي