pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

خلال أغسطس مع تراجع عالمي للشهر الثالث على التوالي

«الوطني»: 7.2 في المئة انخفاضاً بسعر خام النفط الكويتي


- قوة الدولار أثّرت على الأسعار مع مخاوف الركود العالمي وتشدد «الفيديرالي»

أفاد تقرير لبنك الكويت الوطني بأن سعر خام التصدير الكويتي انخفض بنسبة 7.2 في المئة إلى 104.2 دولار للبرميل خلال شهر أغسطس الماضي.

ولفت التقرير إلى أن أسعار النفط أنهت تداولات شهر أغسطس على تراجع للشهر الثالث على التوالي، وذلك في ظل تصاعد مخاوف ركود الاقتصاد العالمي وتشديد الاحتياطي الفيديرالي الأميركي لسياساته النقدية وتزايد أزمة الطاقة الأوروبية الناجمة عن الصراع بين روسيا وأوكرانيا، كما أنه من المرجح أيضاً أن يكون لقوة الدولار الأميركي دور في التأثير على أسعار النفط.

وذكر التقرير أن أسعار العقود الآجلة لمزيج خام برنت تراجعت بنسبة 12.3 في المئة في أغسطس لتصل إلى 96.5 دولار للبرميل، فيما يعد أسوأ أداء شهري تسجله منذ نوفمبر 2021، في حين تقلّصت الفروق السعرية للعقود الآجلة (تسليم شهر واحد وشهرين) لتصل إلى 1.2 دولار مقابل أكثر من دولارين ببداية الشهر، مما يشير إلى تراجع تشديد الإمدادات، كما تراجعت مكاسب مزيج خام برنت منذ بداية العام لتصل إلى 24 في المئة مقابل 65 في المئة ببداية شهر مارس (128 دولاراً) بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، كما تراجع سعر خام غرب تكساس الأميركي 9 في المئة، مغلقاً عند مستوى 89.6 دولار للبرميل.

ولفت التقرير إلى أن تداولات مزيج خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط اتسمت بالتذبذب الكبير، ما يعكس الحساسية النسبية للمعيارين المرجعيين تجاه ديناميكيات العرض والطلب العالمية (مزيج خام برنت) والإقليمية (الولايات المتحدة)، وبدأت الأسعار تتجه للارتفاع مرة أخرى في النصف الأخير من الشهر بأكثر من 7 دولارات للبرميل.

وأشار التقرير إلى أنه وعلى الرغم من أنه لا يزال أقل من مستوياته المسجلة على مدار 8 سنوات وبقيمة 13 دولاراً في أواخر يوليو، إلا أن علاوة سعر مزيج خام برنت مقارنة بخام غرب تكساس الوسيط تعكس مع ذلك الصعوبات التي تواجهها أوروبا في الحصول على بدائل للنفط الروسي، وباعتباره المعيار القياسي على المستوى العالمي، لذا يتسم بحساسية مفرطة تجاه المخاطر الجيوسياسية والتي تتضمن المخاوف المتعلقة بإمدادات كل من ليبيا والعراق في أغسطس وكذلك الناجمة عن الصراع الروسي - الأوكراني بصفة عامة.

وذكر أن اتساع الفارق أيضاً ساهم في تشجيع منتجي النفط الأميركيين على زيادة الصادرات إلى أوروبا وخارجها وحطمت صادرات الخام الأميركية جميع الأرقام القياسية في أغسطس، إذ بلغ متوسط صادراتها في أسبوع واحد 5 ملايين برميل يومياً.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي