pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

برشلونة «غير» مع تشافي

تعافى برشلونة سريعاً من البداية المحبطة في الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، حين سقط في فخ التعادل السلبي أمام رايو فايكانو، ثم حقّق 3 انتصارات توالياً، آخرها أمام مضيفه إشبيلية بثلاثية نظيفة في المرحلة الرابعة.

وتعثّر النادي الكاتالوني على ملعبه في «كامب نو» أمام فايكانو، أثار قلق ومخاوف جماهيره، بعد ارتفاع سقف الطموحات مع المدرب الشاب تشافي هرنانديز.

لكن الفريق بقيادة المهاجم البولندي الجديد، روبرت ليفاندوفسكي، استعاد توازنه سريعاً وفاز بـ3 مباريات متتالية أمام ريال سوسيداد (4-1) وبلد الوليد برباعية نظيفة ثم إشبيلية.

وتؤكد 4 شواهد أن برشلونة يسير في الطريق الصحيح هذا الموسم، بعد معاناة كبيرة خلال النسخة الماضية من «لاليغا»، والتي شهدت نتائج سلبية كادت أن تُطيح به خارج المربع الذهبي، لولا التعاقد مع تشافي.

برشلونة حاليا يتصدّر ترتيب أقوى خطوط الهجوم في الدوري برصيد 11 هدفا، بالتساوي مع الغريم الأزلي ريال مدريد، حامل اللقب.

كما استقبل برشلونة هدفاً واحداً خلال 4 مراحل، وهو ثالث أقوى خط دفاع في الدوري حتى الآن، فيما يتصدّر ليفاندوفسكي، الذي اندمج سريعاً مع زملائه، ترتيب هدافي الدوري بـ5 أهداف، بعدما زار شباك الفريق الأندلسي، السبت، متساوياً مع مهاجم سلتا فيغو إياغو أسباس.

ويمتلك تشافي أيضا تنوعاً على صعيد الهدافين، ولا يعتمد فقط على ليفاندوفسكي، وتبارى 7 لاعبين في برشلونة على هزّ شباك المنافسين، هم أنسو فاتي وبيدري والفرنسي عثمان ديمبيلي وسيرجي روبرتو والبرازيلي رافينيا وإريك غارسيا فضلا عن «ليفا».

وبعد الفوز على إشبيلية، قال رافينيا لمحطة «موفيستار بلوس» التلفزيونية: «كانت مباراة صعبة، لكننا تمكنا من فرض خطة لعبنا، الأسلوب الذي نعمل بجد لنرسي قواعده هذا الموسم الجديد».

وأضاف: «نحتاج الاستحواذ على الكرة والسيطرة على المباريات. هذه هويتنا. ولكن الموسم طويل ولايزال الطريق طويلاً».

وبفوزه، تقدّم برشلونة إلى المركز الثاني في الترتيب برصيد 10 نقاط، بفارق نقطتين خلف المتصدر «ريال»، فيما مُني إشبيلية بالهزيمة الثالثة وبقي على نقطة واحدة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي