pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أبرزها في شرق والقبلة والسالمية وحولي والجهراء

الصفقات المليونية تُنعش العقار التجاري في أغسطس

شهد قطاع العقار التجاري خلال شهر أغسطس الماضي انتعاشة، مدفوعاً بصفقات عقارية مليونية عدة شملت مجمعات وأبنية تجارية في مناطق متفرقة، ما يعزّز التوقعات بأن الطلب في القطاع سيستمر قوياً بينما تتجه تداولاته للاقتراب أو حتى تخطي أعلى مستوياتها السابقة لجائحة «كورونا»، والتي بلغت وقتها نحو 50 مليون دينار شهرياً.

وخلال أغسطس بيع مجمع تجاري يقع في منطقة شرق يمتد على 1500 متر بنحو 27 مليون دينار، كما تم بيع بناء تجاري في الجهراء على مساحة 1750 متراً مربعاً بنحو 21.75 مليون، وفي الشهر نفسه بيع مجمع تجاري في حولي على مساحة 1762 متراً مربعاً بـ9.3 مليون، وفي منطقة شرق بيع برج مساحته 500 متر مربع بـ5.75 مليون.

وبيعت بناية تجارية في منطقة القبلة بمساحة 180 متراً بـ2.5 مليون دينار، كما بيعت بناية تجارية أخرى في حولي مساحتها 1625 متراً مربعاً بنحو 7 ملايين، إلى جانب بناية تجارية بالمنطقة نفسها بمساحة 522 متراً مربعاً بنحو 3 ملايين.

وفي ما يتعلق بأحدث الصفقات الثقيلة، شهد السوق بيع مجموعة بوخمسين مجمع ليلى غاليري لمستثمر بـ40 مليون دينار، حيث يقع في السالمية على مساحة تقارب 6.4 ألف متر مربع، فيما يعتقد أنه تم إنجاز الصفقة بنهاية أغسطس.

ووفقاً لتقرير بنك الكويت الوطني، تضاعفت مبيعات القطاع التجاري تقريباً في الربع الثاني من 2022 إلى 285 مليون دينار مقارنة بمستويات الربع الأول من 2022، ما يعد أعلى مستوياتها المسجلة منذ عقد من الزمان.

ورأى التقرير أن القطاع بدأ يستقر بشكل متزايد، إذ كان طلب الشركات من العوامل المساعدة، بدعم من الانتعاش الاقتصادي بصفة عامة، ورفع القيود المتعلقة باحتواء «كوفيد-19» في وقت سابق من العام.

ويأتي ذلك في وقت شهد أبريل أكثر من نصف عدد الصفقات التي تم تنفيذها في الربع الثاني من 2022، وبمبيعات بلغت 161 مليون دينار، بدعم رئيسي من الصفقات الكبرى على الأراضي في منطقة صباح الأحمد الساحلية. فيما يتوقع «الوطني» أن يبقى طلب القطاع التجاري قوياً خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي