pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مجموعة العمليات وفّرت 1.7 مليون ورقة بعملياتها التشغيلية

الخرافي: «الوطني» يهدف لتقليل الانبعاثات 25 في المئة بحلول 2035

أحرزت مجموعة العمليات في بنك الكويت الوطني، تقدماً ملموساً في تعزيز مبادرات الاستدامة ودعم الانتقال إلى اقتصاد مستدام ومنخفض الكربون، ضمن إطار مساهمتها في مساندة أجندة البنك.

ووفّرت المجموعة ما يقارب 1.7 مليون ورقة خلال 3 سنوات في جميع عملياتها التشغيلية وهو ما يعادل إنقاذ مئات الأشجار، وقامت بتنفيذ عدد من المبادرات المهمة خلال الفترة الماضية، والتي تهدف إلى تقليل استخدام الورق عبر توفير نحو قرابة نصف مليون ورقة سنوياً في عمليات الحوالات المالية والعمليات التشغيلية للخزينة، إلى جانب جهودها بالتوعية بالاستخدام الأمثل للطاقة وترشيد استهلاك المياه والكهرباء.

وقال رئيس مجموعة العمليات لمجموعة «الوطني» محمد الخرافي، إن المجموعة تشكل المحرك الرئيس لمسار عملية التحول الرقمي الذي يتخذه البنك منذ سنوات، عبر استخدام أحدث الحلول والتكنولوجيا المتطورة، التي تشمل تكنولوجيا الروبوتات في العمليات التشغيلية (RPA)، والأتمتة الذكية والذكاء الاصطناعي، ما يساهم وعلى نحو فعّال في خفض استخدام الورق بشكل كبير وتقليل الانبعاثات الكربونية إلى أقل حد ممكن.

وأضاف أن كل إدارات البنك المختلفة تدعم خطواته الحثيثة، من أجل بلوغ الهدف الرئيسي، المتمثل في تقليل الانبعاثات التشغيلية بنسبة 25 في المئة بحلول 2025، وتوسيع نطاق الاعتماد على الطاقة المتجددة.

وشدد الخرافي على أن تبني الاستدامة في عمليات «الوطني» وفي البيئة التي يعمل فيها، أصبحت جزءاً لا يتجزأ من ثقافة العمل، ويدعمها موظفوه الذين يساندون هذا التحول، ويبذلون قصارى جهدهم لتحقيق رؤيته في الوصول إلى صافي انبعاثات تشغيلية صفرية بحلول 2035.

وأكد الخرافي أن البنك ينظّم في إطار حرصه على تعزيز ثقافة الاستدامة، حملات لتشجيع الخدمات الذاتية، وتقليل زيارات الفروع ومراكز الاتصال والقنوات، لتقليص البصمة الكربونية، وتقييم وتحليل التأثيرات البيئية لأعماله وعملياته، والإفصاح عنها في تقاريره.

فروع صديقة للبيئة

أعلن «الوطني» وكجزء من إستراتيجيته للاستدامة والتي تتبنى تقليل صافي الانبعاثات، وزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة، تحويل شبكة فروعه لتكون صديقة للبيئة، واستخدام ألواح الطاقة الشمسية كمصدر مكمل للطاقة في فروعه المنتشرة بالكويت.

وحقق «الوطني» العديد من الإنجازات على صعيد الاستدامة، ومنها حصول المبنى الجديد على شهادة الفئة الذهبية للريادة في تطبيق أنظمة الطاقة وحماية البيئة، بعد الحصول على 67 نقطة في التصنيف، بينما أدرجته مؤسسة «Refinitiv» العالمية، ضمن مكونات مؤشرها الانتقائي الجديد للشركات منخفضة انبعاثات الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي