pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مسؤولو اللجنة الأولمبية التقوا وزير الشباب ومدير الهيئة

«استراتيجية الرياضة»... إلى النور قريباً


عبدالرحمن المطيري مستقبلاً فهد الناصر
عبدالرحمن المطيري مستقبلاً فهد الناصر

- أبرز التوصيات:
- تعديل قانون الاحتراف
- منع الاحتكار والتمييز
- تفعيل الاتفاقيات الرياضية
- التعاون مع القطاع الخاص
- رفع شعار «جسم واحد»

استقبل وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري، مساء أول من أمس، رئيس اللجنة الأولمبية الشيخ فهد الناصر وأمين السر حسين المسلم، حيث ناقش معهما استراتيجية الرياضة الجديدة وترتيب الأولويات الواجب تطبيقها خلال المرحلة المقبلة.

كما عقد الناصر والمسلم اجتماعاً آخر، أمس، مع كل من مدير الهيئة العامة للرياضة حمود فليطح، ونائبه لشؤون الرياضة التنافسية محمود أبل، استكملا خلاله النقاش الأولي للرؤية الجديدة.

ومن المقرر أن تقوم «الأولمبية» برفع التوصيات النهائية الى الوزير خلال شهر سبتمبر الجاري تمهيداً لبدء العمل بالاستراتيجية.

وعلمت «الراي» من مصدر مسؤول أن من أبرز التوصيات التي سيتم رفعها هي تغيير نظام الاحتراف المعمول به لكي يتماشى مع المنظومة الرياضية العالمية، خصوصاً أنه يعتبر من أهم الخطوات التي يحتاجها الرياضيون في الوقت الحالي، وكذلك منع الاحتكار والتمييز خلال ممارسة الرياضة في الأندية والاتحادات، حيث يجب أن تكون الرياضة مفتوحة أمام الجميع.

كما تسعى «الأولمبية» الى تفعيل الاتفاقيات الرياضية التي تم توقيعها خلال الفترة الماضية مع عدد من الدول المتقدمة رياضياً مثل أميركا والصين وإيطاليا والمجر وسبانيا وقطر ومصر وتركيا للاستفادة منها في المعسكرات الخارجية والتعاقد مع المدربين والتعاون المشترك في المجالات الادارية والفنية كافة، وفي تنظيم الدورات والبطولات الرياضية المجمعة.

وشدّدت اللجنة على أن القطاعين الحكومي والخاص يجب أن يكونا شريكين وداعمين للرياضيين سواء عبر الاستثمار في المنشآت أو في اللاعبين أنفسهم من خلال الرعاية والدعم لصناعة أبطال أولمبيين وهو الهدف الأسمى.

وتطلّع «الأولمبية» أيضاً الى رفع شعار جديد للتعاون مع الهيئة العامة للرياضة وهو «جسم واحد»، خصوصاً وأن الهدف المشترك بينهما هو النهوض بالرياضة وإعداد اللاعبين لرفع علم الكويت عالياً في المحافل الدولية، وهذا الأمر لن يأتي دون تعاون الجميع وعملهم كـ»جسم واحد».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي