pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نفذت وقفة احتجاجية... والفارس استمع إلى مطالبها

نقابة «الغذاء والتغذية»: رسالتنا وصلت إلى النواف


- مبارك الشمري: إقرار الكادر لن يسعد 1800 موظف... بل 1800 أسرة

أعلنت نقابة العاملين في الهيئة العامة للغذاء والتغذية، أن رسالة الاحتجاج وصلت لرئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ أحمد النواف، مثمنة سياسة الباب المفتوح لسموه، وذلك بعد أن اجتمع ممثلو النقابة مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد الفارس، الذي استمع لمطالب العاملين.

وقال رئيس النقابة مبارك الشمري، في كلمته خلال وقفة احتجاجية في مقر الهيئة في منطقة صباح السالم أمس، شهدت حضوراً كبيراً من قِبل العاملين في الهيئة، ان «الوقفة سلمية لتوصيل صوتنا».

وشكا من «تجاهل سماع ونظر مطالبات العاملين في الهيئة، وعدم متابعة الكادر مع ديوان الخدمة المدنية». وطالب بتحرك ملموس لإقرار الكادر، مشدداً على ضرورة الالتفات والتجاوب من الجهات المختصة، لحماية حقوق ومتطلبات العاملين في الهيئة.

وأشار إلى الظلم الذي يقع على بعض موظفي الهيئة، وتهديدهم حال حضور الوقفة الاحتجاجية بالحرمان من الأعمال الممتازة، لافتاً إلى «ظلم وإجحاف بحق بعض موظفي الهيئة من بعض قياديي الهيئة، بيد أنه لا نستطيع إثباته قانونياً».

كما حذر من الاستهانة بطلبات التظلمات الخاصة بالعاملين والمقدمة من النقابة إلى الهيئة، من عدم تعزيز آليات العمل الكفيلة بحماية العاملين، إلى عدم تزويدهم بالاحتياجات الأساسية التي تتوافق وطبيعة عملهم.

وأضاف ان «إقرار الكادر لن يسعد 1800 موظف فقط، ولكن سيسعد 1800 أسرة»، مضيفاً «من يسألني هل الكادر سيتم إقراره؟ أقول (قريباً)، وليس ذلك بغريب على سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ أحمد النواف».

وأضاف «رسالتنا من خلال الوقفة الاحتجاجية ليست تخريب منشأة حكومية أو تعطيل الناس، ولكن إيماناً بالدور النقابي الذي وضع لحماية الحقوق العمالية»، مثمناً «موقف وزارة الداخلية والتزام العاملين في الهيئة بالوقت المحددة لإيصال رسالتنا».

4 مطالب

أوضح الشمري ان مطالب العاملين تتضمن:

1- إقرار الكادر والبدلات.

2- رفع سقف الأعمال الممتازة.

3- تسكين الوظائف الإشرافية.

4- إعادة الوصف الوظيفي الذي حرم منه الموظفون.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي