pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«بيت التمويل الكويتي» احتفى بالمميّزين ضمن برنامج «قدها» عن الربع الثاني من 2022

العمر: موظفو «بيتك»... الكيان الذي يقوم عليه البنك


- مكانة البنك المحقّقة محلياً ودولياً بتعاقب الأجيال على تطويره
- البيئة شديدة التنافسية تتطلّب ريادة ومواصلة التطوّر
- تعزيز جودة الخدمة والحلول المصرفية لاستقطاب شرائح جديدة
- تنمية طواقمنا البشرية بدورات تدريبية محلياً ودولياً
- نوفر مِنحاً دراسية في أرقى الجامعات
- الحرص والاهتمام والتقدير وقودنا الحقيقي للاستمرارية

احتفى «بيت التمويل الكويتي» (بيتك)، بموظّفيه المتميّزين ضمن برنامج «قدها» عن الربع الثاني للعام الحالي، بحضور الإدارة التنفيذيّة ممثلةً بالرئيس التنفيذي للمجموعة بالتكليف عبدالوهاب الرشود وعدد من المسؤولين في فندق ميلينيوم.

وحضر الحفل رئيس الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المالية الخاصة للمجموعة بالتكليف في «بيتك» خالد الشملان، ورئيس تكنولوجيا المعلومات للمجموعة هيثم التركيت، ورئيس العمليات للمجموعة عبدالله أبوالهوس، ونائب المدير العام للمنتجات للمجموعة بالتكليف نهال المسلم، ونائب مديرعام الخزانة محمد الدويلة، ونائب المدير العام-للمخاطر وائل الهويدي، والمديرة التنفيذية للفروع المصرفية أمينة الهاملي، ونائب المدير العام للالتزام الرقابي والحوكمة مشعل الشايع، والمدير التنفيذي لإدارة المواهب محمد المسلم، ومدير أول مركز الاتصال أحمد الزمامي.

ويشتمل برنامج «قدها» على كل الأنشطة والإدارات بشكل متكامل مبني على أحدث الدراسات وأفضل الممارسات العالمية، لمكافأة الموظفين وإظهار التقدير لهم على جهودهم وتميزهم على مختلف الفترات شهرياً والربع السنوي وحتى الفوري.

ويعتبر الحدث امتداداً لبرنامج «قدها» الذي تم إطلاقه عام 2021، بهدف مواصلة الارتقاء بخدمة العميل وفق أعلى المعايير في جودة الخدمة، وتحقيق أعلى مستويات الرضا لديه، وتكريم الموظفين المتميزين في هذا المجال الذي يعد من أهم أهداف الإدارة للارتقاء بمستوى جودة الخدمة، وتحقيق متطلبات العملاء وتلبية احتياجاتهم وفق أفضل المستويات وبما يناسب تطلعاتهم واهتماماتهم.

وأعرب رئيس الموارد البشرية للمجموعة في «بيتك»، زياد العمر، عن اعتزازه بأداء الموظفين وتفانيهم في عملهم، الذي ينعكس على أداء «بيتك» بشكل عام ويحقّق رضا العملاء، في بيئة شديدة التنافسية تتطلب المحافظة على التميّز والريادة، ومواصلة التطوّر، والتقدم في تعزيز جودة الخدمة والحلول والخدمات المصرفيّة، التي تلبّي احتياجات ومتطلّبات العملاء وتستقطب شرائح جديدة منهم.

وشدّد العمر على أن موظفي «بيتك» هم الكيان الحقيقي الذي يقوم عليه البنك، الذي لم يكن ليصل إلى هذه المكانة على المستويين المحلّي والدّولي إلّا بفضل الجهود البشريّة التي أسسّته وتعاقبت الأجيال على تطويره والمحافظة على ريادته.

تطوير الطواقم

شدّد العُمر على أن «بيتك» يعمل جاهداً لتوفير جميع السبل والأسباب لتطوير طواقمه البشرية، من خلال الدورات التدريبية المحليّة والدولية، مع أشهر مراكز التدريب العالمية، بالإضافة إلى ورش العمل التي يقدّمها نخبة من المحاضرين العالميين بمختلف المجالات والتخصصات التي يحتاجها الموظفون، والمنح الدراسيّة التي يتم تخصيصها سنوياً للموظفين الراغبين باستكمال دراساتهم والحصول على شهادة جامعية أو شهادة الدراسات العليا من أرقى الجامعات، بحيث يتحمّل «بيتك» تكلفتها.

وقال العمر«نؤمن بأن هذا الحرص والاهتمام والتقديرهو الوقود الحقيقي للاستمرارية والعطاء، ونسعى جاهدين لتوفير كل سبل الراحة للموظفين على الصعيد المهني والحياتي، للارتقاء بمستوياتهم بما ينعكس على (بيتك) وعملائه».

الابتكار والتميز

أوضح العمر أن برنامج «قدها» يأتي ضمن رؤية «بيتك» لتحقيق أعلى مستويات الابتكار والتميز في خدمة العملاء، وقيادة التطور العالمي للخدمات المالية الإسلامية، من خلال تقديم حلول ومنتجات متميزة وتسهيل الإجراءات المتبعة، وتبني الرقمنة في الخدمات المصرفية، والاستفادة من التطورات التكنولوجية بالشكل الأمثل بما يلبي طموحات العميل وتطلعاته.

وذكر أن البنك حقّق بالفعل قفزات نوعية في خدمة العميل بالاعتماد على أحدث الوسائل التكنولوجية والأدوات الحديثة، وطواقم بشرية متمرسة وعالية الكفاءة وطموحة، تواصل الابتكار والتجديد لتعزيز الحصة السوقية والمحافظة على الصدارة في بيئة تنافسية مليئة بالتحديات.

وتابع أن إطلاق شعار «قدها» على البرنامج يدلّ على التحدي والتفوّق فيه، واستنهاض القدرات لتقديم الخدمة الأفضل، ويؤكد ثقة الإدارة بقدرات الموظفين على خوض هذا التحدي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي