pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حزن في الوسط الفني... والعائلة تستعد لمقاضاة الدولة

جورج الراسي... صدمة الموت بسرعة

فُجِع الوسط الفني والإعلامي في لبنان والعالم العربي بوفاة الفنان الشاب جورج الراسي (39 عاماً) الذي قضى صباح أمس على طريق المصنع عندما كان عائداً من سورية التي أحيا فيها حفلاً وكانت برفقته زينة المرعبي (من مواليد العام 1984) المنسقة الخاصة لأعماله والتي تدير صفحاته الإلكترونية.

الحادث حصل، بين الحدود السورية - اللبنانية.

وبسبب تحطم السيارة بشكل كامل اضطر عناصر الصليب الأحمر والدفاع المدني إلى استخدام أدوات حادة و3 آليات لانتشال الجثتين، حيث استغرقت العملية نحو 40 دقيقة.

وأفادت مصادر أمنية أن فرضية السرعة الزائد تبقى قائمة في الحادث، أما سبب الوفاة فيعود إلى قوة اصطدام السيارة التي كان يقودها الراسي بالفاصل الاسمنتي، وأن لا اصطدام مع سيارة أخرى.

كما تم إجراء تحقيق بالحادث من مفرزة سير شتورا بإشراف النائب العام الاستئنافي القاضي منيف بركات حيث جرى الكشف على جثتي الضحيتين من الطبيب الشرعي الذي نُقل عنه أنّ «الجثة سليمة وهناك كسور في القفص الصدري والرأس، وذلك نتيجة الرضوض القوية إثر اصطدام السيارة بالحاجز الوسطي على الطريق بين الحدود اللبنانية والسورية».

وإذ كشف الدفاع المدني اللبناني في تغريدة عبر «تويتر» أن عناصره استعانوا «بمعدات الإنقاذ الهيدروليكية» نظراً إلى «تضرر هيكل السيارة بشدة نتيجة قوة الحادث»، أشار أحد الخبراء إلى أن نوع السيارة التي يقودها الراسي «ليس صلباً كي يحميه كفاية وأنه لو كان يقود سيارة أخرى أكثر صلابة لكانت الأضرار أقل ولربما كان نجا من الموت».

وأبلغ وكيل عائلة الفنان الراحل المحامي أشرف الموسوي (موقع «لبنان 24») أن العائلة «في صدد تقديم شكوى قانونية أمام القضاءين الجزائي والمدني ضد الدولة اللبنانية وكل من يظهره التحقيق في جرم مخالفة أبسط قواعد السلامة العامة على طريق المصنع ما أدى الى مقتل الراسي».

موت الراسي المؤثر أصاب الوسط الفني بالصدمة، وبادر عدد كبير من الفنانين إلى نعيه في مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمهم جورج وسوف وإليسا ونانسي عجرم ونادين نجيم، كما قدم البعض منهم التعازي لشقيقته الفنانة نادين الراسي، فيما جرى التداول بفيديوات التُقطت له من حفله في سورية قبل ساعتين من... الفاجعة.

جورج الراسي له شقيقتان وشقيق واحد يتواجد حالياً في فرنسا وسيتم موعد مراسم الدفن عند عودته منها، وهو أب لطفل اسمه جو (من طليقته عارضة الأزياء جويل حاتم) يعاني من مرض نادر في العظام، كما كشفت والدته التي غردت على «تويتر» بعد انتشار خبر وفاة طليقها: «ما قادرة إحكي عم برجف»، كما أنها أقفلت خطها ولا ترد على الاتصالات.

مفارقة «إنت الحب» تتحقق

لم يكن يعلم جورج الراسي بأن سيناريو فيديو كليب أغنيته «إنت الحب» عام 2016 سوف تتحقق له في عام 2022 بحادث سير مروع، فقد نشر عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يمثل مفارقة حزينة، لجورج راسي، وهو يقدم مقطعا توعويا للشباب، من مخاطر الحوادث المرورية.

وقال الراسي في الفيديو: «سأكون معكم في برنامج حتى نتناقش ونجد حلا لحوادث السير... يجب علينا جميعا الانتباه لهذا الموضوع، لأن الحياة غالية جدا، وجميلة جدا كي نعيشها».

وفي مفارقة أخرى، نشر ناشطون فيديو كليب سابق للفنان اللبناني، تدور قصته حول حادث سير قاتل، شبيه بالذي تعرض له الفنان بالحقيقة.

وفي فيديو كليب أغنية «إنت الحب» عام 2016، يبدأ الفيديو بانحراف سيارة مسرعة ووفاة الراسي، وهو ما دفع الكثيرين لتشبيهه بالحادث المميت، الذي وقع بعد 6 أعوام من تاريخ صدور الفيديو كليب.

محاولة اغتيال

تعرّض الراسي في يونيو عام 2016 لمحاولة اغتيال نجا منها، كما كشف أنها لم تكن دوافعها سياسية أو فنية وأنه تلقى تهديدات بالقتل لكنه لم يأخذها على محمل من الجد ورفض توجيه الاتهام لأحد وقال«هناك من استأجر قتلة مأجورين ودفع لهم المال لقتلي، ويبدو أن هناك من كان يراقبني، وعندما وصلتُ بسيارتي الى (الباركينغ) شعرتُ بأن هناك خطراً ما يحدق بي، فنزلتُ من السيارة بسرعة، دون أن يتنبهوا إلى ذلك، وإذ بعدد من الأشخاص الملثمين على دراجات نارية، يتوجهون عكس السير نحو سيارتي من الناحية الأخرى لموقف السيارات، ويرمون البنزين عليها ويضرمون النار بها ظناً منهم أنني لا أزال بداخلها، بهدف إحراقي وقتلي، كما كانت هناك سيارة ترصد تحركاتهم».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي