pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

القبض على عصابة تبيع لحوم الحمير والبغال في تلمسان الجزائرية

تمكنت كتيبة الدرك الوطني في سبدو جنوب ولاية تلمسان الجزائرية، من وضع حد لنشاط عصابة إجرامية خطيرة، كانت توزع لحوم الحمير والبغال على بعض المحلات التجارية على أنها لحوم خاصة بالأبقار، مستغلة فترة الغلاء الذي عرفه سوق اللحوم في الآونة الأخيرة لمزاولة نشاطها الاحتيالي، رغبة في الربح السريع على حساب الأضرار بالجيوب وبالصحة العامة، وفقا لـ«النهار» الجزائرية.

وجاءت تحقيقات الدرك في أعقاب تداول معلومات عن مشاركة عدد من الأشخاص نشاطا غير قانوني انطلاقا من أحد المذابح السرية الكائنة في «فيلاج ديغول»، حيث المكان يعجّ بالروائح النتنة، وفور الحصول على إذن قضائي يقضي بتفتيش عين المكان، داهم محققو الدرك بالتنسيق مع أعوان مديرية التجارة المذبح المشتكى منه، وفيه تم العثور على بقايا حمير وبغال مذبوحة، إلى جانب رؤوسها، دلالة على ممارسة نشاط ذبح غير شرعي لحيوانات غير صالحة للاستهلاك من طرف البشر.

وفي نفس المكان، تم حجز كم هائل من المعدات التي كانت تستخدم في نحر الحمير وتقطيع لحومها ورحيها لتضليل الزبائن على كونها تخص الأبقار، أين امتدت التحقيقات إلى الحدود الغربية وانتهى سماع المشتبه فيهم في القضية إلى توقيف 7 أشخاص، بينما لا يزال 4 في حالة فرار، وتطال التحقيقات الموسعة الطرق الملتوية التي كانت توزع بواسطتها اللحوم، والتي تخضع للرقابة البيطرية قبل أخذ إذن ببيعها.

المشتبه فيهم تم عرضهم لاحقا أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سبدو بجرم المتاجرة في لحوم الحمير والبغال وتوجيهها إلى الاستهلاك البشري بطرق غير قانونية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي