pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

البنك دشن المرحلة الأولى من «أكاديمية الفروع المصرفية»

الحماد: «بوبيان» حريص على تنمية مهاراته... البشرية

أكد مدير عام مجموعة الموارد البشرية في بنك بوبيان عادل الحماد، حرص البنك على تنمية وتطوير مهارات موارده البشرية وتوفير أفضل البرامج التدريبية لهم، انطلاقاً من قيمه التي تركّز على الاهتمام بالموظفين، وتبنّي أحدث التطورات التكنولوجية والرقمية، تماشياً مع توجهاته وحرصه على الابتكار والإبداع، بما ينعكس إيجاباً على تقديم مستوى خدمة مميّز لعملائه.

ولفت الحماد إلى إطلاق المرحلة الأولى من برنامج أكاديمية الفروع المصرفية المصمم خصيصاً للارتقاء بمهارات موظفي الفروع من مختلف الدرجات والتخصصات الوظيفية، مضيفاً أنه يتضمن المصرفي الشامل الذي يتقّن جميع المهارات ولديه الصلاحيات لتلبية طلبات واحتياجات العميل داخل الفرع، ويشمل أيضاً موظفي العمليات ورعاية العملاء ومديري الأفرع للارتقاء بمهاراتهم وإيجاد منهجية ثابتة ولغة موحدة في تقديم الخدمة لعملاء «بوبيان» داخل الفروع المصرفية، إلى جانب التأكد من فهمهم الكامل لقوانين ولوائح البنك المركزي والممارسة والتطبيق الصحيح لها في مجال العمل المصرفي الإسلامي.

وذكر أن البرنامج يتضمن اتقان التعامل مع جميع أنظمة البنك الرقمية وربط التقدم في الدراسة مع التطور المهني والوظيفي من خلال تنظيم عملية الترقي الوظيفي وإتاحة الفرصة للمنافسة العادلة بين جميع الموظفين بشكل متساوٍ.

وتابع أن البرنامج يحتوي كذلك على مجموعة من الاختبارات الأساسية والمقابلات الشخصية وبرامج تدريبية متعدّدة داخل مركز التدريب وأيضاً تدريب عملي داخل الفروع على المهام الوظيفية الجديدة وفترة تجريبية يتم بعدها تثبيت الموظف في وظيفته الجديدة بعد أن يتم التأكد من اتقانه لجميع مهام عمله بشكل كامل.

تعزيز المهارات

وأشار الحماد إلى أن البرنامج يهدف لتعزيز المهارات والمعارف والآليات التي تحرص على تناغم العمل بين الموظفين وتنمية روح الفريق والمهارات الفنية والوظيفية لموظفي العمليات ورعاية العملاء والاتجاهات الحديثة في مجال المبيعات وخدمة العملاء من خلال استخدام أدوات رئيسية تتعلق بفهم احتياجاتهم وتقديم الخدمة بما يناسب الاحتياجات الشخصية وتطوير مستوى رضاهم بما يتناسب مع مستوى خدمة «بوبيان».

برامج بطبيعة خاصة

وأضاف الحماد أن البنك كان له السبق في السنوات الأخيرة على مستوى البنوك المحلية والقطاع الخاص في تنفيذ العديد من المبادرات المهمة مثل «Boubyan Business School» التي تعدّ الأولى من نوعها في الكويت والمنطقة وذلك في سبيل تنمية وتطوير موظفيه وإتاحة الفرصة أمامهم لصقل مهاراتهم وتأهيلهم من خلال برامج تدريبية ذات طبيعة خاصة تجمع بين تحصيل المعلومات والممارسة الحقيقية للعمل المصرفي والشهادات الدولية المعتمدة والترقي الوظيفي، وهو ما ساهم في خلق المزيد من الشفافية والولاء بينهم.

وأكد الحماد أن البنك لم يقف عند حدٍ معين من برامجه التدريبية وتطوير وزيادة مهارات وخبرات موظفيه، بل على العكس تماماً فقد اتبع «بوبيان» سياسة التدريب عن بعد خلال العامين السابقين ومازال مستمراً في رقمنة العديد من البرامج التدريبية التي تغطي جميع تخصصات العمل المصرفي وهو ما ساهم في غرس المزيد من الولاء بين الموظفين للمؤسسة التي ينتمون إليها.

3 أكاديميات تخصصية

من جانبه، قال نائب المدير العام لإدارة الفروع المصرفية بشار الدوب: «نسعى دائماً كفريقٍ واحد في (بوبيان) إلى أن نكون مؤسسة مصرفية حريصة على توظيف وتدريب وتمكين موظفيها لمساعدتهم على النجاح في حياتهم المهنية معنا، حيث نركز دائماً على تأهيل الكوادر الوطنية وتدريبهم للنجاح في الصناعة المصرفية الرقمية في كافة القطاعات والفروع المصرفية بشكل خاص».

وحول البرنامج، أوضح الدوب أن أكاديمية الفروع المصرفية تنقسم إلى ثلاث أكاديميات تخصصية بالإضافة إلى البرنامج التمهيدي للمعينين الجدد في الفروع، ومصممة بما يتناسب مع كل وظيفة في الفروع بدءاً من المصرفي الشامل «Universal Banker» مروراً بموظفي إدارة العمليات وموظفي رعاية العملاء ومديري الأفرع، وتم حتى الآن تدريب ما يزيد على 130 موظفاً في الأشهر السابقة من العام الجاري، ونتطلع للوصول إلى ما يقارب 250 موظفاً خلال هذا العام كجزء من أكاديمية الفروع المصرفية، حيث تغطي العديد من الدورات التخصصية التي تؤهل موظفي الفروع إلى تقديم أفضل الخدمات لعملاء «بوبيان» بجانب استخدام لغة موحدة بين الفروع جميعها.

نهج فريد بتقديم الدورات

لفت الدوب إلى أن البرنامج يحتوي على مراحل عدة متتابعة، ويشكّل رحلة تعلم للمشاركين، متبنياً نهجاً فريداً في تقديم دورات تدريبية متخصصة في هذا المجال مع محاولة الربط بين النظريات العلمية والممارسة والتطبيق الصحيح والتطور الوظيفي في مجال العمل المصرفي بطريقة منهجية عملية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي