pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

سنغافورة ستصبح عاصمة أصحاب الثروات في آسيا بـ 2030

4 دول آسيوية ستتفوق على أميركا بعدد المليونيرات

ستتفوق سنغافورة على أستراليا لتحصل على أكبر حصة في آسيا من أصحاب الملايين من بين السكان البالغين بحلول عام 2030، وفقاً لتقرير صادر عن «HSBC Holdings Plc».

وكتب البنك في تقرير أنه من المتوقع أن يتصدّر المركز المالي القائمة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ تليها أستراليا وهونغ كونغ وتايوان، مرجحاً أيضاً أن تكون نسبة أصحاب الملايين في تلك البلدان الأربعة أعلى من الولايات المتحدة بحلول نهاية هذا العقد.

واحتلت أستراليا المرتبة الأعلى في المنطقة خلال عام 2021، بينما احتلت سنغافورة المرتبة الثانية، وفقاً لـ «HSBC»، الذي لم يوضح كيفية المقارنة مع الولايات المتحدة في ذلك العام.

وذكر «HSBC» أن الثروة المالية في آسيا تجاوزت ثروة الولايات المتحدة منذ أعقاب الأزمة المالية العالمية، كما تضم ​​المنطقة أيضاً بعض الاقتصادات الأسرع نمواً في العالم. ومن المرجح أن تشهد فيتنام والفيلبين والهند زيادة في عدد البالغين الذين يمتلكون ثروة لا تقل عن 250 ألف دولار بأكثر من الضعف بحلول عام 2030، وفقاً للتقرير. ومع ذلك، فإن المنطقة هي موطن لملايين من الفقراء أيضاً.

وأضاف «HSBC» أن توقعات ثروة الأسرة في التقرير استخدمت تقديرات وتوقعات السكان البالغين، ومتوسط ​​نصيب الفرد من الثروة، ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي.

وأفاد بأنه من المتوقع أن تضم الصين، نحو 50 مليون مليونير بحلول عام 2030 ويمكن أن تضم الهند أكثر من 6 ملايين، ويعمل هذا على نحو 4 في المئة من البالغين في الصين، وأقل من 1 في المئة من البالغين في الهند، وفقاً للتقرير.

وكتب كبير الاقتصاديين في آسيا الرئيس المشارك للبحوث العالمية في آسيا في «HSBC»، فريدريك نيومان، في التقرير: «أن حساب الثروة المتنامية في آسيا يسلط الضوء أيضاً على الموارد المجتمعية المتاحة في النهاية لانتشال ملايين آخرين من براثن الفقر».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي