pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مجلس الوزراء يقر التصويت في الانتخابات بالبطاقة المدنية

عقد مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعه الأسبوعي، برئاسة سمو الشيخ أحمد النواف.

وقالت مصادر مطلعة لـ«الراي» إن المجلس أقر اعتماد التصويت في انتخابات مجلس الأمة بالبطاقة المدنية.

وأضافت المصادر أن مجلس الوزراء أقر مرسومين اليوم، الأول باعتماد البطاقة المدنية في التصويت، والثاني بضم بعض المناطق غير المشمولة في الجداول.

واشارت المصادر إلى أن تحديد موعد الانتخابات سيكون يوم الاثنين المقبل، وذلك بعد نشر المرسومين في الجريدة الرسمية.

وبينت المصادر أن موعد الانتخابات لم يحسم بشكل نهائي، لكن من المرجح أن يكون يوم 29 سبتمبر المقبل، كما نشرت «الراي» في عددها اليوم.

المناطق الجديدة التي أضيفت إلى الدوائر الانتخابية:

الدائرة الأولى تضاف إليها منطقة ( أنجفة )

الدائرة الثانية تضاف إليها مناطق ( الشويخ الصناعية - المنطقة الصحية «الشويخ» - النهضة - شمال غرب الصليبخات - مدينة جابر الأحمد)

الدائرة الرابعة تضاف إليها مناطق غرب عبدالله المبارك - جنوب عبدالله المبارك - العيون - النعيم - النسيم - القصر - تيماء - الواحة)

الدائرة الخامسة تضاف إليها مناطق (أبو فطيرة - المسایل - أبو الحصانية - مدينة صباح الأحمد - مدينة الخيران السكنية)

استعدادات العام الدراسي

وانطلاقاً من حرص الحكومة ونظراً لقرب الموسم الدراسي الجديد، وسعياً لتوفير كافة الاحتياجات التي تمكن وزارة التربية من أداء واجباتها على أكمل وجه، اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة الوزارية المشرفة على متابعة تنفيذ المشاريع التنموية الكبرى برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية بالوكالة الشيخ طلال الخالد، في شأن استعدادات وزارة التربية لبدء العام الدراسي (2022 /2023) ومتابعة تنفيذ الخطة الموضوعة للعودة الكاملة للدوام المدرسي بتاريخ 11 /9 /2022، وقرر مجلس الوزراء تكليف وزارة التربية بسرعة التنسيق مع كل من {وزارة المالية، الجهاز المركزي للمناقصات العامة} لاتخاذ الخطوات العاجلة في شأن تجهيز المدارس وتوفير كافة متطلباتها واحتياجات الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة للعام الدراسي (2022 /2023)، وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر وذلك خلال أسبوعين من تاريخه.

وقد عبر مجلس الوزراء عن تقديره للجهود المخلصة التي يقوم بها رئيس وأعضاء اللجنة لتسريع إجراءات تنفيذ المشاريع.

تأبين الغنيم

هذا وقد أبن مجلس الوزراء وزير المواصلات الأسبق عبد الرحمن الغنيم الذي انتقل إلى جوار ربه، مستذكرا إسهامات وجهود الفقيد المخلصة في خدمة وطنه، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

المستجدات الراهنة

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء آخر المستجدات الراهنة على الساحتين العربية والدولية، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن تضامن دولة الكويت الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفها إلى جانب الأشقاء ودعم كافة إجراءاتهم التي يتخذونها للحفاظ على أمنهم وسلامة شعبهم الشقيق، مشيدا بجهود الأجهزة الأمنية السعودية في تصديها بحزم لكل من تسول له نفسه المساس بأمنهم واستقرارهم، ومنها ضبطهم أحد المطلوبين أمنيا في مدينة جدة، الذي بادر بتفجير نفسه مما أدى إلى إصابة ثلاثة من رجال الأمن وأحد المدنيين، سائلا المولى عز وجل أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل وأن يحفظ المملكة الشقيقة وشعبها من كل مكروه.

كما أعرب مجلس الوزراء عن تعاطف دولة الكويت ووقوفها إلى جانب جمهورية مصر العربية الشقيقة إزاء الحريق الذي اندلع في كنيسة أبو سيفين بحي إمبابة والذي أسفر عن وقوع عشرات من القتلى والمصابين، معبرا عن خالص التعازي والمواساة إلى الأشقاء في جمهورية مصر العربية الشقيقة قيادة وحكومة وشعبا وإلى أسر الضحايا وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.

إدانة واستنكار

كما أعرب مجلس الوزراء عن إدانة واستنكار دولة الكويت للهجوم الإرهابي الذي وقع في محافظة ( ياتينغا) شمال جمهورية بوركينا فاسو الصديقة، والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الضحايا، مؤكداً موقف دولة الكويت المبدئي والثابت المناهض للعنف والإرهاب، ومجدداً دعوته للمجتمع الدولي لمضاعفة جهوده لتخليص العالم والبشرية من هذه الآفة الخطيرة، ويتقدم مجلس الوزراء بخالص التعازي والمواساة إلى حكومة وشعب بوركينا فاسو الصديق وإلى أسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي