pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مركز التطعيم سيبقى صفحة ناصعة من صفحات الانتصار على الوباء

«مِشرف»... المُشرِّف


- 3 ملايين و698 ألفاً و467 شخصاً تلقوا اللقاح فيه خلال 596 يوماً

بعد مسيرة امتدت على مدار 596 يوماً، من 24 ديسمبر 2020 إلى 11 أغسطس 2022، شكلت ملحمة وطنية من العطاء والتكاتف والتعاون بين جهات الدولة، وصل قطار مركز الكويت لتطعيم «كوفيد 19» في أرض المعارض بمشرف إلى المحطة النهائية في رحلته الخميس الماضي.

وشكل المركز أحد الأسلحة الأساسية في الحرب على الوباء التي بدأت منذ فبراير 2020، فكان دوره أساسياً في تحصين المواطنين والمقيمين من خلال توفير اللقاح المضاد لفيروس «كورونا»، بجرعاته المتتالية، وأنواعه المختلفة، إلى جانب الأسلحة الأخرى التي برعت وزارة الصحة في استخدامها لحماية المجتمع، والسماح بعودة الحياة إلى طبيعتها بعد تحسن مؤشرات الوضع الوبائي.

ولم يكن مركز التطعيم في مشرف وحيداً في تقديم اللقاح، إذ إن المراكز امتدت على مساحة الوطن، لكنه استأثر بالدور الأكبر نظراً لقدرته على استيعاب الأعداد الضخمة يومياً، ونجاح القائمين عليه في وضع آلية تنظيمية، بحيث كان إعطاء اللقاح للشخص يستغرق دقائق معدودة في غالبية الأيام.

وتتضح أهمية المركز من خلال عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح فيه، إذ وصل إلى 3 ملايين و698 ألفاً و467 شخصاً، ما بين الجرعة الأولى والثانية والتعزيزية، بحسب إحصائية خاصة حصلت عليها «الراي».

واتخذت وزارة الصحة قرار إغلاقه الأسبوع الماضي بعدما أدى مهمته على الوجه الأمثل، فيما سيستمر إعطاء اللقاحات في 18 مركزاً بمختلف المحافظات.

أرقام

• بلغ عدد الأشخاص الذين استقبلهم المركز وقدّم اللقاحات لهم ما بين الجرعات الأولى والثانية والتعزيزية 3 ملايين و698 ألفاً و467 شخصاً، وذلك وفق أفضل معايير الجودة، وفي ظل إجراءات سلسة ويسيرة، وهي السمات التي ميّزت المركز طيلة فترة عمله، وشهد بها جميع متلقي الخدمة فيه، منذ بداية الانطلاقة الفعلية للحملة الوطنية لتطعيم «كوفيد 19» من صالة المركز رقم 5 في 27 ديسمبر 2020.

• على الرغم من الأعداد الضخمة التي كانت تتردد على المركز يومياً، وكان يخيّل للوهلة الأولى لمن هو قادم لتلقي اللقاح بأن عليه الانتظار ساعات طويلة حتى يصل إلى دوره، لكنها ما كانت إلا دقائق معدودة حتى ينجز الشخص تلقي جرعته بكل أريحية، علماً أن أعداد المراجعين للمركز تخطت في بعض مراحل مواجهة الوباء نحو 30 ألفاً في اليوم.

• بلغ عدد العاملين في المركز من وزارة الصحة والجهات الأخرى بالدولة منذ افتتاحه 637 من كوادر طبية وتمريضية وفنية وغيرها من العمالة المساندة، التي جعلت من المركز عنوان التميّز في تقديم الخدمة حتى في أحلك الظروف وأثناء فترات ذروة الوباء.

فرق العمل

ضم فريق عمل المركز جهات حكومية وتطوعية، وفق خطة كانت محددة بشكل دقيق، ركيزتها التعاون لتحقيق هدف واحد مشترك، وهو ضمان يسر وسلاسة تقديم الخدمة.

وزارة الصحة

شملت كوادر وزارة الصحة المشاركة في عمل المركز فرقاً، من أبرزها:

• فريق التنظيم: يقوم بمهمة التأكد من أن المراجع لموقع التطعيم ضمن الفئات المدعوة، ويوجهه للمسارات المحددة لمنطقة التسجيل والتطعيم.

• فريق إدخال البيانات: يقوم بمهمة تسجيل البيانات المطلوبة بنظام «COVID-19» واستخراج الملصق التعريفي ولصقه على كرت التطعيم.

• الفريق الطبي: يتكون من أطباء وأطباء أسنان وتمريض، ويقوم بمهمة إعطاء اللقاح وتقديم الاستشارات الطبية لبعض الفئات.

• فريق الطوارئ الطبية: يقوم بمهمة ضمان سلامة العاملين والمراجعين.

• الخدمات الفندقية: يقوم بمهمة تعقيم الموقع والتخلص من النفايات الملوثة.

• فريق منع العدوى: يقوم بمهمة ضمان اتباع إرشادات منع العدوى والتعقيم.

• فريق الجودة والاعتماد: يختص بقياس جودة وسلامة إجراءات التطعيم وعناية ما بعد التطعيم.

• فريق الصيدلة: يقوم بمهمة الحفاظ على سلسلة التبريد لضمان سلامة اللقاح حتى وصوله للمراجع.

قوة الإطفاء العام

يختص فريق قوة الإطفاء بمهمة ضمان سلامة المنشآت العامة، بموقع الفحص وتقديم توصيات وشروط الأمن والسلامة.

وزارة الداخلية

بذل رجال وزارة الداخلية من قطاعات الأمن العام، والإدارة العامة للدفاع المدني، والإدارة العامة للمرور، جهوداً ملموسة في محيط عمل المركز لتيسير الحركة دخولاً وخروجاً، ومنع الازدحام.

جمعية الهلال الأحمر الكويتي

ساهمت فرقها بشكل فعال في مساعدة فئات كبار السن وذوي الاحتياجات، وفي الإجراءات التنظيمية الخاصة بتدفق المراجعين.

مؤسسات القطاع النفطي

لعبت دوراً مهماً في إطار دعم جهود الكويت لمكافحة الوباء، عبر المساهمة في تجهيز المركز وتزويده ببعض المعدات.

كلمة السر

تضمنت خطة عمل المركز بعض المحددات عبر آلية عمل وضعت بشكل دقيق، تبيّن المهام والمسؤوليات المنظمة ككل، حيث حددت لكل فريق ما يجب عليه القيام به، وكيفية القيام به، والمدى الزمني له، وسبل تطوير البيئة التنظيمية وفق ما يستجد من معطيات.

وكان التخطيط للعمل في المركز مستمراً منذ انطلاقته وصولاً إلى ختام أعماله، وهي كلمة السر في تحقيق المركز لأهدافه وفق ما تم التخطيط له.

المسارات

منذ بداية انطلاق عمل المركز، كانت هناك انسيابية في الدخول والخروج عبر فكرة المسارات التي تنقلك بكل سهولة إلى حيث تتلقى جرعتك.

الأقسام

ضمت صالات التطعيم العديد من الأقسام التي شملت منطقة الاستقبال، والتدقيق على «باركود» المراجع، وتوجيهه إلى غرفة التطعيم، وصالات الانتظار قبل التطعيم وبعده.

نظم المعلومات

حين الحديث عن النجاحات التي حققها المركز، لا يمكن إغفال دور إدارة نظم المعلومات في تسجيل الراغبين في تلقي التطعيم، وتنظيم مواعيد حضورهم للمركز، وفق أولوية الحاجة للتطعيم بحسب محددات قطاع الصحة العامة والفئات المشمولة بالخدمة في بداية حملة التطعيم، وهو ما ساهم في سلاسة الإجراءات والحد من تداعيات الوباء ومخاطره.

الافتتاح التجريبي

دشنت وزارة الصحة عمل المركز عبر الافتتاح التجريبي بتاريخ 24 ديسمبر 2020 بحضور سمو رئيس الوزراء السابق الشيخ صباح الخالد، حيث كان أول من تلقى الجُرعة الأولى من اللقاح إيذاناً ببدء الحملة، وذلك عقب وصول الشحنة الأولى من منصة لقاح «فايزر» يوم الأربعاء الموافق 23 ديسمبر 2020.

الانطلاقة الفعلية

مشهد تكرر كثيراً في 2021 و2022

دشنت وزارة الصحة الانطلاقة الفعلية للمركز عبر صالة رقم 5، يوم الأحد الموافق 27 ديسمبر 2020.

آخر يوم عمل


إغلاق المركز بعد إنجاز المهمة

بعد مسيرة امتدت على مدار نحو عام و7 أشهر من العمل المستمر، أعلنت وزارة الصحة أن آخر يوم عمل للمركز كان 11 أغسطس 2022، على أن يستمر تقديم خدمة التطعيم من خلال 18 مركزاً صحياً، موزعاً على مختلف محافظات البلاد.

نوعية اللقاحات

تضمنت قائمة لقاحات «كوفيد 19» التي تم تقديم الخدمة عبرها في المركز، 3 منصات شملت «فايزر» و«أسترازينيكا - أكسفورد»، و«مودرنا».

وكانت جميع الطعوم في المركز تُحفظ وفق الشروط القياسية التي توصي بها الجهات المصنعة.

المرحلة الأولى

شملت المرحلة من الحملة الوطنية لتطعيم «كوفيد-19» التي انطلقت من المركز، تقديم الخدمة للفئات ذات الأولوية، من العاملين في القطاع الصحي وكبار السن والعاملين في الصفوف الأولى، وأصحاب الأمراض المزمنة وذوي الاحتياجات الخاصة، وصولاً في ما بعد إلى جميع شرائح المجتمع.

الإغلاق

تم إغلاق المركز بعد تحقيقه لأهدافه وأداء رسالته على النحو الأمثل، وتحسن مؤشرات الوضع الوبائي والوصول إلى تحقق المناعة المجتمعية.

لائحة الشرف

وراء النجاحات التي حققها المركز، يقف جنود عملوا ليلاً ونهاراً لإعداد خطة العمل وتحديد مساراتها وتنفيذها، والالتزام بما ورد فيها بشكل دقيق.

ويستحق هؤلاء الكوادر الثناء والتقدير على مثابرتهم، وإن كانت لائحة الشرف تشمل كل من ساهموا في أداء المركز لدوره على النحو المطلوب، من أطباء وهيئة تمريضية وفنية وإدارية ومتطوعين، وكل رجال جهات الدولة المشاركة في هذا العمل الوطني.

الجندي المجهول

يعد رئيس قسم مكافحة الأمراض المعدية في وزارة الصحة المشرف الفني على عمل المركز الدكتور حمد بستكي الجندي المجهول، الذي كان بمثابة دينامو عمل المركز في رسم وتطبيق العملية التنظيمية، بمتابعة من الدكتور حسن عاشور.

شكر خاص

• وزير الصحة السابق الدكتور باسل الصباح

• وزير الصحة الحالي الدكتور خالد السعيد

• وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا

• وكيل الصحة العامة الدكتورة بثينة المضف

• مدير الصحة العامة السابق الدكتور فهد الغملاس، والحالي الدكتور محمد السعيدان

• وكيل وزارة الصحة السابق لشؤون الأدوية الدكتور عبدالله البدر، والدكتورة دنيا البستكي

• وكيل الصحة الرقمية المهندس أحمد الغريب

• وكيل الشؤون الفنية في الوزارة الدكتور عبدالرحمن المطيري

• وكيل الخدمات العامة المهندس عبدالعزيز الطشة

• الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدلله السند

• مدير مكتب وزير الصحة الدكتور فهد العيسى

• الدكتورة منى الأحمد

• الدكتور محمد الغنيم

• رئيس فريق مواجهة «كوفيد» الدكتور هاشم الهاشمي

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي