pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السفير زار الديوانية وأثنى عليها رمزاً للتوافق بين البلدين

النيادي: ديوانية شعراء النبط تلامس قلوب أهل الإمارات


- نصار الخمسان: نعيش إخواناً في خليج الخير والأمان الذي تربطنا به وحدة المصير

أعرب سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الكويت الدكتور مطر حامد النيادي، عن سعادته بزيارته الأولى لديوانية شعراء النبط، الصرح الذي يضم كوكبة من الشعراء المتميزين على مستوى المنطقة العربية، لافتاً إلى أن ديوانية شعراء النبط تلامس قلوب أهل الإمارات، وهي رمز للتوافق بين الإمارات والكويت، تأسست في زمن زعيمين غاليين على نفوس أهل المنطقة الشيخ زايد بن سلطان وأخيه الأمير الشيخ جابر الأحمد، طيب الله ثراهما.

واستقبل أمين السر مدير إدارة الديوانية نصار الخمسان، وأعضاء اللجنة العليا، وأعضاء الديوانية، مساء الاثنين، السفير النيادي برفقة نائب السفير حمد المنصوري، والقنصل خالد المرشودي، وأعضاء من السفارة، الذين اطلعوا خلال زيارتهم للديوانية على ما تتضمنه من معالم وأنشطة وفعاليات ذات طابع شعري وثقافي واجتماعي ووطني.

وقال السفير النيادي في تصريح أثناء الزيارة «إننا اليوم نحصد ما زرعه الآباء، فالمحافظة على الشعر النبطي هي محافظة على التراث، مشيداً بالتعاون القائم بين الديوانية وأكاديمية الشعر في الإمارات، الذي ينعكس إيجاباً على المحافظة على تراثنا وموروثنا الشعبي».

بدوره، قال أمين سر مدير إدارة ديوانية شعراء النبط نصار الخمسان إن هذه الزيارة تأتي من منطلق أواصر الأخوة بين الشقيقة دولة الإمارات العربية المتحدة مع الكويت، وما تمثله من روابط مشتركة في الإرث الثقافي، والعادات والتقاليد، خصوصاً في مجال الشعر النبطي، الذي تمتد جذوره في كل دول الخليج، وله اهتمامات خاصة شعبياً ورسمياً.

وأضاف: «إننا نعيش أهلاً وإخواناً في بيت واحد... يمثله خليج الخير والأمان، الذي تربطنا به المودة والمحبة... ووحدة المصير».

وأشار الخمسان أن السفير الإماراتي مطر النيادي والوفد المرافق له، اطلعوا خلال الزيارة على أهم معالم الديوانية التي يتضمنها مبناها المصمم على طراز تراثي جذاب، وما تحتويه أركانه من صالات واستديو.

كما شاهدوا عن كثب طريقة تسجيل الحلقات التلفزيونية، والإذاعية ومحتويات المكتبة من كتب وإصدارات وأرشيف، ومسرح، وغير ذلك من أجهزة ومعدات وصور تراثية.

وفي الختام، شكر الخمسان، نيابة عن أعضاء الديوانية، السفير الإماراتي والوفد المرافق له على هذه الزيارة الكريمة، وعلى إهدائهم الديوانية بعض الدواوين الشعر القيمة النادرة، التي تتحدث عن شعر وأدب وتراث أهل الإمارات الكرام، داعياً أن يحفظ الله خليجنا الغالي وحكامه الأوفياء.

جابر الأحمد وزايد بن سلطان في الافتتاح الرسمي

قال الخمسان إن ديوانية شعراء النبط تأسست بتاريخ 2 مايو 1977، بأمر من الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد رحمه الله، بمبناها الموقت في خيطان، ثم وبعد تشييد مبناها الدائم في صبحان، افتتحت رسمياً في 4/5/ 1982خلال حفل كبير، حضره الراحلان الأمير الشيخ جابر الأحمد، والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمهما الله، والشيوخ والوزراء وكبار رجال الدولة.

ارتجال قصائد نبطية ترحيباً

قام عدد من أعضاء الديوانية بارتجال قصائد نبطية، ترحيباً بالسفير الإماراتي وإشادة بالإمارات وقادتها وشعبها.

«شاعر المليون»

تحدث بعض الشعراء عن مشاركاتهم في «شاعر المليون».

وهو برنامج تلفزيوني متخصص في الشعر النبطي، انطلق من إمارة أبوظبي في الإمارات بفكرة من الشيخ محمد بن زايد، برعاية هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي