pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نحت الزجاج في «بيت العثمان»... يخطف الأبصار

كونا- نحت الزجاج ليس بالفن الجديد بل يعود تاريخه إلى آلاف السنين ويعد من أشكال الزخرفة إلا أنه مع مرور الزمن تطور على أيدي فنانين مهرة ليتحول إلى منحوتات فنية ساحرة تخطف الأبصار بعد تشكيلها باستخدام أفران خاصة منها ما هو ثابت ومنها المتنقل.

وشهد متحف بيت العثمان عرضاً حياً لنحت الزجاج قدمه الفنان العالمي فيليب فينسون في فعالية نظمها (مركز يدوي) بالتعاون مع مركز عبدالله السالم الثقافي وسفارة الولايات المتحدة الأميركية في الكويت، لتشكل باكورة ورش عمل تقام للمرة الأولى في دولة الكويت والخليج باستخدام وحدة الأفران الساخنة.

وخلال الفترة من 15 أكتوبر إلى 15 ديسمبر المقبلين ستكون هناك سلسلة من الدورات التدريبية التي يقدمها فنانون عالميون لتدريب شباب الكويت المحب لهذا الفن على التقنيات الحديثة لنحت الزجاج.

ويستهدف المركز الذي أسسه كل من محمد الدويسان ولبنى عباس تنمية الموارد بأيادٍ وطنية خالصة والاستثمار في فئة الشباب وتأسيس جيل من الصناع الجدد في صهر وتشكيل الزجاج.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي