pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مورينيو راضٍ رغم الفوز «الصغير»

أنشيلوتي: كانت مباراة معقّدة

دافيد ألابا محتفلاً بهدفه في مرمى ألميريا (رويترز)
دافيد ألابا محتفلاً بهدفه في مرمى ألميريا (رويترز)

تجاوز ريال مدريد، بطل إسبانيا أوروبا، البداية المحرجة امام ألميريا الصاعد حديثاً الى الأضواء، وحوّل تأخره بهدف مبكر الى فوز صعب 2-1 في المرحلة الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبعد المباراة، قال مدرب «ريال»، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، خلال تصريحات نقلتها صحيفة «ماركا» الإسبانية: «لقد بدأنا المباراة بشكل سيئ، وكان من الطبيعي أن نعاني هنا، وبعدما سجلوا هدفاً وأصبحت المباراة معقّدة، ولم يكن لدينا النشاط للعب بسرعة في الهجوم، حيث أغلقوا الدفاع بشكل جيد».

وأضاف: «سددنا الكثير من الكرات، وفي الشوط الثاني الخصم عانى من الإرهاق، وكان لدينا المزيد من السيطرة والفرص».

وعن هدف الفوز الذي سجله النمسوي دافيد ألابا في أول لمسة له بعد دخوله احتياطياً، أجاب: «من يتوجّب عليه تسديد الركلات الحرّة (الفرنسي) كريم بنزيمة أو (الألماني) توني كروس، لكن ألابا قرّر التسديد، ونفذ بشكل جيد للغاية».

وأكمل: «(الألماني) إنتونيو روديغر لعب مباراة رائعة ويملك الكثير من الخبرة، والشباب لم يلعبوا كما هي عادتهم وهو أمر طبيعي، وقمت بسحب (الفرنسي) إدوارد كامافينغا لأنه كان لديه بطاقة ولا نريد اللعب بعشرة لاعبين».

وشهدت المباراة رقماً سلبياً لريال مدريد يُسجّل للمرة الأولى في الدوري منذ 15 عاماً، حيث تلقت شباكه هدفاً مبكراً عبر مهاجم ألميريا، البلجيكي لارجي رامازاني بعد 5 دقائق و50 ثانية، بحسب شبكة «أوبتا» للإحصاءات.

وأشارت إلى أن أسرع من سجل في ريال مدريد كان المهاجم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو بقميص أتلتيكو مدريد في أغسطس 2007 بعد مرور 58 ثانية.

إيطاليا أبدى مدرب روما، البرتغالي جوزيه مورينيو، رضاه عن الفوز «الصغير» على مضيفه ساليرنيتانا بهدف وحيد، ضمن المرحلة الاولى من الدوري الإيطالي.

وقال مورينيو في مؤتمر صحافي: «أحببت كل شيء». وأضاف: «بالتأكيد كنت سأفرح أكثر بالفوز بثلاثة أهداف أو برباعية، لكنني أحببت رؤية نضج الفريق مع إهدار الأهداف التي كان يجب أن تُسجل».

ولم يتمكن المهاجم الأرجنتيني الجديد، باولو ديبالا من إسعاد مشجعي نادي العاصمة بعدما فشل في هزّ الشباك في ظهوره الرسمي الأول بعد انتقاله من يوفنتوس، حيث حرمه القائم في الشوط الأول ونقص في الدقة في الشوط الثاني من التسجيل.

وفي مباراة ثانية، سجل المهاجم تشيرو إيمبولي هدف فوز فريقه لاتسيو 2-1 على ضيفه بولونيا في مباراة أنهاها الفريقان بعشرة لاعبين.

فرنسا

اكتفى مرسيليا بالتعادل 1-1 أمام مضيفه بريست في المرحلة الثانية من الدوري الفرنسي، فيما حقق كليرمون فوزاً بسيناريو جنوني 4-2 على مضيفه رينس.

وكان مرسيليا استهل موسمه بفوز كبير 4-1 على أرضه ضد رينس الاسبوع الماضي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي