pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نظمها معهد جيانغشي للدراسات الأجنبية

«النفط» تشارك في دورة تدريبية خاصة بتطوير إدارة الموارد النفطية والغازية

• 25 مشاركاً بالدورة من الوزارة وشركتي «نفط الكويت» و«كوفبك»

شاركت وزارة النفط في الدورة التدريبية الخاصة بالترابط والتواصل بين إدارة وتطوير الموارد النفطية والغازية ومنشآت البنية التحتية للكويت، والتي ينظمها معهد جيانغشي للدراسات الأجنبية خلال الفترة من 10 إلى 20 أغسطس الجاري، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد.

وذكرت وزارة النفط في بيان صحفي، ان عدد المشاركين في الدورة التدريبية من دولة الكويت بلغ 25 مشاركاً من وزارة النفط وشركة نفط الكويت والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجيه (كوفبك)، إذ تم عقد الدورة باللغة العربية.

وأشارت إلى أن الدورة التدريبية هدفت إلى تعليم المتدربين اتجاهات وآفاق تطوير وبناء إدارة موارد النفط والغاز في العالم، بإلاضافة إلى فهم التكنولوجيا المتقدمة واستغلال موارد النفط والغاز في الصين، وتوسيع عمليات التفكير والتطوير لإدارة المتدربين الكويتيين في مجال موارد النفط والغاز وتحسين مستوى إدارة وتمكين المتدربين من تقديم مقترحات تطويرية من شأنها تحسين إدارة موارد النفط والغاز في الكويت بما يتماشى مع الخطه الاستراتيجية للبلاد لزيادة الإنتاج.

وبينت وزارة النفط إن الدورة التدريبيه تطرقت إلى تكنولوجيا الحفر الذكية وتقنية القياس والحفر المتطور وتنفيذ العديد من الأعمال إلكترونياً، إذ تم تقديم عدد من التطبيقات المستخدمة عالمياً في عمليات الحفر واستكشاف وتطوير النفط والغاز.

وأشارت إلى أنه تم استعراض عدد من الأمثلة التطبيقيه لتكنولوجيا الاستكشاف غير الزلزالية لنتائج البحث والاستكشاف الكهرومغناطيسية في الصين، وخصائص التكنولوجيا الكهرومغناطيسية وتطبيقاتها في مجال النفط والغاز، والتطبيق الفعلي للتكنولوجيا الكهرومغناطيسية في استكشاف النفط والغاز.

وقالت الوزارة إن الدورة تطرقت إلى نظام أتمتة استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز وتطوير حقول النفط والغاز واتجاه التنميه لمبادرة (الحزام والطريق) الصينية والمحتوى الرئيسي لربط البنية التحتية. وناقشت الدورة الوضع الحالي لتطوير موارد النفط والغاز وإدارتها في الكويت، فضلاً عن آلية تطوير المعدات والآلات النفطية.

وأضافت: تطرقت الدورة التدريبية كذلك إلى أحوال وثقافة الصين وأشكال وطرق تعاون الصين والدول العربية ومشاركة الخبرات والتجارب في سيطرة الصين على انتشار جائحة كورونا، ثم استعرضت الدورة تقنية التعزيز الذكي للآبار وأحوال تطور الإنتاج النفطي والغازي في الصين ومختبر علم النفط بجامعة تشيانغ جيان، واستراتيجية ترقية وتحول الطاقة الصينية للعصر الجديد وأصول تطور تشكيل الخزان في الطبقات المتوسطة والعميقة وحساسية الطبقات وطرق تقييم إمكانيات اكتشافات الموارد النفطية والغازية في الفترة المبكرة وتقاييمها المثالية.

ولفتت وزارة النفط إلى أن معهد جيانغشي للدرسات الأجنبية يعد من المعاهد المرموقة عالمياً، حيث يقدم العديد من الندوات والمحاضرات على المستوى الوازري ودورات تدريبية فنية في مختلف الصناعات، واستضاف المعهد بنهاية عام 2021 نحو 200 برنامج تدريبي حيث تم تدريب 5290 متدرباً من 132 دولة نامية من آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية وأوروبا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي