pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«يوتيوب» و«تيك توك» في الصدارة

ثلث مراهقي أميركا توقفوا عن «فيسبوك»

No Image

تبوأت «يوتيوب» و«تيك توك» صدارة المنصات الترفيهية الأكثر استقطاباً للمراهقين الأميركيين سنة 2022 (في ما عدا ألعاب الفيديو)، بينما تراجع عدد مستخدمي «فيسبوك» بين صفوف هذه الفئة العمرية خلال السنوات الأخيرة، وفق ما أظهرت دراسة أجراها مركز «بيو» للأبحاث.

ومع أن تطبيق «تيك توك» المملوك للمجموعة الصينية «بايت دانس» أصبح عالمياً على الهواتف المحمولة سنة 2017، إلا أن مقاطع الفيديو القصيرة المنشورة عليه والتي تظهر للمستخدم استناداً إلى خوارزميات قوية تشهد نجاحاً كبيراً جداً عُزّز خلال الحجر الصحي الذي فُرض أثناء جائحة كوفيد - 19.

ويُنافس «تيك توك» بقوة شبكات التواصل الاجتماعية الأخرى التي اضطرت إلى اعتماد صيغ مشابهة لصيغته القائمة على مقاطع الفيديو القصيرة حتى تواكب ما يثير اهتمام مستخدمي الإنترنت الشباب.

واستحدثت شركة «ميتا» صيغة «ريلز» عبر منصتيها «فيسبوك» و«إنستغرام»، في حين أطلقت منصة «يوتيوب» المملوكة لـ«غوغل» صيغة «شورتس».

وتربعت «يوتيوب» في الصدارة، إذ يستخدمها 95 في المئة من المراهقين الأميركيين، فيما ارتفعت كذلك نسبة مستخدمي «إنستغرام» الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة من 52 في المئة سنة 2015 إلى 62 في المئة حالياً، ونسبة متصفحي «سناب شات» من 41 في المئة قبل أربع سنوات إلى 59 في المئة سنة 2022.

نسب المتصفحين

لاحظ مركز الأبحاث أن نسبة الأميركيين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة ويتصفحون فيسبوك تراجعت من 71 في المئة عام 2015 إلى 32 في المئة عام 2022.

أما «تيك توك»، فيستخدمه «أحياناً» 67 في المئة من المراهقين في الولايات المتحدة و«بشكل دائم تقريباً» 16 في المئة منهم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي