pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الصحة العالمية» تبرئ القرود من انتشار «جدري القردة»

فيما تعرض عدد من القرود للاعتداء في محمية طبيعية بالبرازيل، خوفاً من نقلها المرض، قالت منظمة الصحة العالمية، إن انتشار مرض «جدري القردة» في العالم لا علاقة له بالقرود، وإنه ينتقل بين البشر.

جاء ذلك في تصريحات للناطقة باسم المنظمة الدولية، مارغريت هاريس، خلال مؤتمر صحافي في جنيف، أمس، تعليقاً على تعرُّض قرود للاعتداء في البرازيل، خوفاً من نقلها المرض، حسب صحيفة «الغارديان» البريطانية.

وأضافت هاريس: «ما يحتاج الناس إلى معرفته هو أن انتقال الفيروس الحالي يحدث بين البشر».

وأوضحت أنه «لا يمكن إلقاء اللوم على القردة في ارتفاع حالات الإصابة بجدري القرود في البرازيل بعد ورود تقارير في عدد من المدن عن اعتداءات جسدية وتسمم للقرود».

وتعرض 10 قردة للتسمم أو تم إيذاؤها عمداً في أقل من أسبوع داخل محمية طبيعية بمدينة ريو بريتو، في ولاية ساو باولو البرازيلية، وفقاً لتقرير أورده موقع «G1» الإخباري المحلي.

ووفق الموقع البرازيلي الإخباري، فإن رجال الإنقاذ والنشطاء يشتبهون في أن القرود قد تسممت وهوجمت بعد تأكيد وقوع ثلاث إصابات بجدري القرود في المنطقة.

وشددت هاريس على أن القرود، رغم التشابه في الاسم، فإنها ليست الناقل الرئيس للمرض وليست لها علاقة بتفشي المرض.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي