pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إلزام المكاتب الصحية بالتعامل مع المستشفيات مباشرة بلا وسيط

«العلاج بالخارج»... انخفاض متواصل


- 2238 حالة ابتعاث خلال النصف الأول من 2022

في إطار استمرار إحكام الرقابة على العلاج في الخارج من قبل وزارة الصحة، تواصلت الأعداد في مسارها التنازلي الذي بدأ منذ العام 2015.

ووفق إحصائية رسمية حصلت «الراي» على نسخة منها، بلغ عدد حالات الابتعاث للعلاج في الخارج خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 2238، وذلك خلال الفترة من 1 يناير 2022 إلى 1 يوليو 2022، فيما توقعت مصادر مطلعة ألا يتجاوز العدد مع نهاية العام الجاري الـ4500 حالة، في حين أنه كان قد بلغ 4702 في العام الماضي.

ووصل عدد انخفاض الحالات إلى نحو 50 في المئة خلال الأعوام السبعة الماضية، وفقاً للأرقام الواردة في الإحصائية كما يلي:

- 2238 خلال 6 أشهر من العام 2022.

- 4702 خلال العام 2021.

- 161 خلال العام 2020 (بسبب ظروف «كورونا»).

- 5564 خلال العام 2019.

- 6837 خلال العام 2018.

- 7024 خلال العام 2017.

- 9234 خلال العام 2016.

- 9356 خلال العام 2015.

وفي سياق متصل، حظرت وزارة الصحة على المكاتب الصحية في الخارج، التعامل من خلال وسيط.

وأفادت المصادر أن اختصاصات المكاتب الصحية في الخارج، تتضمن بحسب هيكل الوزارة الجديد، اختيار المؤسسات الصحية والمستشفيات والمراكز الصحية ذات السمعة المرموقة وفقاً للمعايير الموضوعة لذلك، ومتابعة تنفيذ العقود ومذكرات التفاهم مع مقدمي الخدمة الصحية في بلد المقر، على أن يكون التعاقد مع تلك المؤسسات الصحية والمستشفيات والمراكز الصحية بشكل مباشر.

ويحظر التعامل من خلال وسيط سواء كان هذا الوسيط فرداً أو شركة، مع تمكين الحصول على الرعاية الصحية المتكاملة للمواطنين الذين يتلقون العلاج بالخارج، وتسهيل الإجراءات المتعلقة بذلك وفقاً للسياسات والضوابط المنظمة للعلاج في الخارج.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي