pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«كامكو الاستثماري» الأعلى بين التقليدية بـ 20.28 في المئة

صحوة الأسهم القيادية في يوليو تقفز بعوائد الصناديق الاستثمارية

عوّضت صناديق الاستثمار التي تنشط في بورصة الكويت خلال شهر يوليو الماضي، ما سجلته من تراجع لمكوناتها خلال يونيو، لتستعيد من جديد أداءها الإيجابي، مستفيدة من الزخم والارتفاعات التي شهدتها الأسهم القيادية، التي تمثل النصيب الأوفر من مكونات ونسب تركزها، مقارنة بالشركات المتوسطة والصغيرة.

ومع تحقيق أسهم السوق الأول لعوائد سوقية إجمالية بلغت 12.5 في المئة منذ بداية العام، بوقود البنوك والشركات الخدمية، تكون الصناديق التي تستثمر غالبية سيولتها في ذلك السوق قد سجلت معدلات عائد عالية مقارنة بفترات سابقة، ما يجعلها تتنفس الصعداء، لتتجه أنظار مديريها للجولة الأهم، وهي الأشهر المتبقية من عمر العام الجاري.

وعلى صعيد أداء الصناديق الكويتية التقليدية، وفقاً لشركة «كامكو إنفست»، فقد سجل صندوق «كامكو» الاستثماري أعلى عائد خلال 7 أشهر بنحو 20.28 في المئة، منها 6.67 في المئة خلال الشهر الماضي فقط، يليه صندوق الوسم بعائد يبلغ 17.07 في المئة، ثم صندوق فرصة المالي في المرتبة الثالثة بـ15.4 في المئة، وصندوق الساحل الاستثماري رابعاً بـ15.21 في المئة.

وحققت صناديق الاستثمار الأخرى عوائد جيدة، ومنها صندوق «المركز» للاستثمار والتطوير بنسبة 14.9 في المئة، وصندوق «كامكو» لمؤشر السوق الأول بـ14.81 في المئة، و«الوطني» للأسهم الكويتية بـ13.56 في المئة، و«الأهلي الكويتي» بـ 12.93 في المئة.

وسجل صندوق «الرائد للاستثمار» عائداً بـ12.78 في المئة، و«الوطنية الاستثماري» بـ11.99 في المئة، و«وفرة» الاستثماري بـ8.21 في المئة، و«الرؤية» بـ0.13 في المئة، بينما تراوح أداء تلك الصناديق خلال شهر يوليو فقط بين 1.54 و6.67 في المئة.

أما صناديق الاستثمار الإسلامية المحلية فقد سجلت عوائد شهرية بين 3.5 و5.1 في المئة خلال يوليو الماضي، في حين جاء صندوق «الدرة الإسلامي» كأعلى عائد منذ بداية العام الجاري بـ12.79 في المئة، يليه «المركز الإسلامي» بـ12.4 في المئة، و«الكويت الاستثماري» بـ10.24 في المئة، وصندوق «كاب كورب» المحلي بـ5.11 في المئة.

في سياق متصل، حققت 3 صناديق خليجية تقليدية تنشط في السوق المحلي عوائد منذ بداية العام الجاري، على النحو التالي: (13.77 في المئة لصندوق الأهلي الخليجي، و13.33 في المئة لصندوق مصارف الاستثماري، و12.96 في المئة لصندوق الاستثماري للأسهم الخليجية).

وعلى مستوى الصناديق الخليجية الإسلامية، جاء صندوق «بيتك كابيتال» للأسهم الخليجية في المقدمة بنهاية الأشهر السبعة بعائد يبلغ 12.89 في المئة، وصندوق «الدارج» الاستثماري بـ9.42 في المئة، و«نور» الإسلامي الخليجي بـ7.21 في المئة، وصندوق الأسهم المحلية والخليجية بـ3.84 في المئة.

وبالنسبة للصناديق العربية التقليدية، فقد حقق صندوق ثروة الاستثماري عائداً في الشهر الماضي بـ8.2 في المئة، لتقفز عوائده منذ بداية العام إلى 21.67 في المئة، ثم صندوق المركز للعوائد الممتازة بـ6.2 في المئة لتصل عوائده في 7 أشهر إلى 15.8 في المئة، وصندوق الأثير للاتصالات بـ5.75 في المئة لتبلغ عوائده منذ بداية 2022 نحو 11.61 في المئة.

من جهتها، حققت الصناديق العربية الإسلامية عوائد في 7 أشهر كالتالي: «ثروة الإسلامي» 10 في المئة، و«موارد للصناعة والخدمات النفطية» 8.97 في المئة، و«الفجر» 6.93 في المئة، و«زاجل» للخدمات والاتصالات 5.08 في المئة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي