pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أفاد بأن استخدامها في التخزين يعود بالنفع على أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وملاك العقارات

«اتحاد العقاريين» يدعو لإعادة النظر في استغلال السراديب... «الاستثمارية»


- بنوك وشركات تمويل تأخذ إيجار السرداب كمعيار لتقييم العقار وتمويله
- استغلال السراديب يقلل الازدحام المروري ويخفض التنقل من مناطق التخزين البعيدة
- المخازن المعروضة محدودة وغير عملية لوجستياً لمناطق العقارات الاستثمارية

دعا اتحاد العقاريين بلدية الكويت إلى إعادة النظر في الغرض من استغلال السراديب في المباني الاستثمارية، مراعاة للنواحي الفنية والاقتصادية، مشيراً إلى أن استخدام السراديب في أعمال تجارية يعود بالنفع على المواطنين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وملاك العقارات الاستثمارية.

وأفاد بأنه وجه قبل شهرين كتاباً للبلدية بهذا الخصوص، موضحاً أن استغلال السراديب يقلّل الازدحام المروري، ويخفض التنقل من مناطق التخزين البعيدة إلى مناطق العقار الاستثماري، مع الأخذ بعين الاعتبار وضع ضوابط واشتراطات لكيفية استغلال السراديب، بما يحفظ أمن وسلامة السكان والمارة والمبنى من أي خطر محتمل.

وفي حين شدد الاتحاد أنه حريص على تطبيق القانون على أي حال، أكد أنه مع تغيير أي قانون لم يحقق المصلحة العامة المرجوة، لافتاً إلى أنه لا توجد في مناطق العقار الاستثماري أماكن للتخزين تلبي حاجة أصحاب المحلات، لا سيما المواطنين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى قلّة المخازن المعروضة بالسوق العقاري، كما أن الموجودة بعيدة وغير عملية من الناحية اللوجستية لمناطق العقارات الاستثمارية.

وأشار الاتحاد إلى وجود سراديب عديدة مؤجرة من فترة طويلة، وتم بناءً على ذلك إجراء دراسات واتخاذ قرارات من أصحاب المحلات التجارية وملاك العقارات والبنوك المموّلة حتى أصبحت تلك الممارسة إشاعة لسنوات عديدة، علماً بأن السوق العقاري وأيضاً بعض البنوك وشركات التمويل تأخذ إيجار السرداب كمعيار للقيمة والتمويل.

13 ألف بناية

ووفقاً لبيانات اتحاد العقاريين فإن إجمالي عدد العقارات الاستثمارية بالكويت يبلغ نحو 13 ألف عمارة، موزعة على 19 منطقة استثمارية في مختلف محافظات الكويت، هي السالمية وحولي وجليب الشيوخ وشرق والفروانية وخيطان، وأبوحليفة والجابرية والجهراء والرقعي والشعب، والفحيحيل والمهبولة والفنطاس، والقبلة والمرقاب والمنقف وبنيد القار وصباح السالم.

وبحسب بيانات الاتحاد، فإن تركز البنايات الاستثمارية في السالمية هو الأعلى بـ2911 عمارة، تليها حولي بـ1811 عمارة، ثم جليب الشيوخ بـ1181 عمارة، ومن بعدها الفروانية بـ1152 عمارة.

بهبهاني: 3 إلى 5 دنانير إيجار المتر بحولي والسالمية

قال مدير عام شركة أبراج بهبهاني العقارية، علاء بهبهاني، إن معظم سراديب البنايات الاستثمارية في الكويت مؤجرة لأغراض التخزين ويتراوح سعر تأجيرها بين 3 و5 دنانير للمتر المربع في حولي والسالمية بينما ينخفض هذا الرقم إلى دينار واحد في المناطق البعيدة مثل المهبولة، مبيناً أن هذه القيمة ترتفع وتنخفض على حسب مواصفات السرداب ومدى وسع مدخله لتمكين دخول السيارات المحملة إليه من عدمه.

وفي حين أوضح أن مداخيل تلك السردايب تعتبر أنبوب أوكسجين ينقذ أصحاب العقارات الاستثمارية المرهونة في حال هبوط القيم الإيجارية، أكد أن حملة السردايب لن تهزّ أسعار البنايات الاستثمارية.

واقترح بهبهاني على أصحاب العقارات تعظيم مدخول بناياتهم عن طريق استغلال السردايب لتكون مواقف للسيارات ورفع القيمة الإيجارية على المستأجرين في حال رغبتهم بحجز موقف لسياراتهم في السرداب، مؤكداً أن الكثير من الساكنين يتمنى أن يكون له موقف مخصص له ومظلل وآمن في السرداب، مع دفع قيمة إيجارية شهرية لقاء ذلك.

حيدر: خطوة في الاتجاه الصحيح

بيّن نائب رئيس اتحاد الوسطاء العقاريين، عماد حيدر أن السردايب تسهم بنحو ألفي دينار شهرياً في دخل العمارة على حسب المنطقة والمواصفات التي تتمتع بها، مؤكداً أن معظمها يفتقر إلى عوامل الأمان وتستخدم في التخزين التجاري.

وقال إن حملة إغلاق السردايب المستخدمة تجارياً خطوة في الاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أن فرض الغرامات المالية المشددة على المخالفين سيكون الحل الأمثل لإزالتها والانتهاء من المشكلة نهائياً، شرط التعامل مع الجميع بمسطرة واحدة وإيقاف الاستثناءات نهائياً.

وشدد حيدر على ضرورة تعديل لائحة البناء في القطاع الاستثماري لتعويض أصحابه وزيادة نسب البناء فيه، منوهاً إلى أهمية قيام كل قطاع بدوره على حدة من دون تداخل في الخدمات، على أن يبقى قطاع المخازن للتخزين، والاستثماري للتأجير للعوائل، والسكني للسكن الخاص، وسكن العمال للعمال.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي