pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

العثور في الجانب السويسري من جبال الألب على حطام طائرة سقطت سنة 1968

عُثر في نهر جليدي على حطام طائرة سقطت قبل أكثر من 54 سنة في الجانب السويسري من جبال الألب عام 1968، على ما أعلنت الشرطة.

ورُصدت بقايا الطائرة على نهر أليتش الجليدي في جنوب غرب كانتون فاليه قرب قمتي يونغفراو ومونك.

وأفادت شرطة كانتون فاليه بأنّ العثور على حطام الطائرة حصل الخميس.

وقالت في بيان إنّ «التحقيقات توصّلت إلى أنّ ما عُثر عليه يُشكل حطاماً تابعاً لطائرة بايبر شيروكي مسجلة تحت الرمز HB-OYL كانت تحطمت في هذا الموقع يوم 30 يونيو سنة 1968»، مشيرةً إلى أنّ «عمليات سحب الحطام ستبدأ في أقرب وقت ممكن». وذكرت صحيفة «24 أور» السويسرية الإقليمية أنّ الطائرة كانت تقلّ مدرّساً وطبيباً ونجله وجميعهم من زوريخ.

وبينما عثر على جثث الثلاثة آنذاك، بقي حطام الطائرة مفقوداً حتى اليوم.

وأشارت الشرطة في بيانها إلى أنّ تقنيات العثور على الحطام في مناطق وعرة خلال الحقبة التي حصل فيها الحادث أي قبل أكثر من خمسين عاماً كانت محدودة".

وذكرت «24 أور» أنّ مرشداً في الجبال المرتفعة هو من عثر على حطام الطائرة خلال رحلة استكشافية كان يقودها في المنطقة. واضطر إلى تغيير مسار رحلته بسبب ظواهر التغير المناخي وذوبان نهر جليدي، فوصل إلى المكان الذي عُثر فيه على الحطام.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي