pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«بوتين» يتسبب بعقوبات أوروبية على نادٍ تركي

هتافات «فلاديمير بوتين» من بعض مشجعي فناربخشه جاءت خلال مباراة فريقهم أمام دينامو كييف الأوكراني
هتافات «فلاديمير بوتين» من بعض مشجعي فناربخشه جاءت خلال مباراة فريقهم أمام دينامو كييف الأوكراني

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) أنه سيتم إغلاق جزئي لاستاد فناربخشه التركي لمباراة واحدة، مع إيقاف التنفيذ لعامين، بعد أن هتف مشجعوه باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مباراة أمام دينامو كييف الأوكراني.

وجاءت هتافات «فلاديمير بوتين» من بعض مشجعي فناربخشه بعد أن وضع فيتالي بويالسكي فريق دينامو في المقدمة في الدقيقة 57 من مباراة متوترة بتصفيات دوري أبطال أوروبا بعد وقت قصير من طرد لاعب خط وسط فناربخشه إسماعيل يوكسيك.

وانتهى اللقاء 1-1 في الوقت الأصلي لكن دينامو كييف أطاح بفناربخشه بهدف أولكسندر كارافاييف في الدقيقة 114 من الوقت الإضافي.

وتبع ذلك رد فعل عنيف عبر الإنترنت، حيث تم التنديد بمشجعي الفريق القادم من إسطنبول وتمت دعوة «اليويفا» لاتخاذ إجراءات ضد النادي التركي.

وقال السفير الأوكراني في أنقرة، فاسيل بودنار، عقب المباراة إنه يشعر بحزن بالغ بسبب الهتافات لكنه شكر كل من وقف ضد «التصرفات غير اللائقة» للجماهير.

وفرضت لجنة الطعون والاستئناف بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم غرامة قدرها 50 ألف يورو (50895 دولارا) على فناربخشه وأمرت بإغلاق جزئي لاستاد شوكرو ساراكوغلو، وهو ما يجب أن يشمل 5000 مقعد على الأقل وفقا لقواعد اليويفا، خلال المباراة المقبلة ضمن بطولات الاتحاد الأوروبي التي سيستضيفها الفريق التركي.

وقالت اللجنة إن العقوبة كانت «لإلقاء مقذوفات وتوجيه رسالة استفزازية ذات طبيعة هجومية، أي هتافات غير مشروعة» وإن الإغلاق الجزئي للملعب سيكون «مع إيقاف التنفيذ» لمدة عامين.

وكان فناربخشه قال في وقت سابق إن الهتافات استمرت 20 ثانية وكان الدافع وراءها الاحتفالات «المبالغ فيها» لبعض لاعبي كييف بعد الهدف.

وتبددت آمال النادي في المنافسة بدوري أبطال أوروبا النخبة بعد الهزيمة في الجولة الثانية من التصفيات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي