pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ضمن حملة «الكويت بجانبكم» المستمرة منذ 8 سنوات

افتتاح مدرسة للنازحين وتأسيس اثنتين أخريين في اليمن.. بتمويل كويتي

افتتحت «جمعية الرحمة العالمية» الكويتية مدرسة نموذجية للنازحين في محافظة مأرب اليمنية ودشنت العمل في مدرستين أخريين بمحافظتي حضرموت ولحج يستفيد منها 1500 طالب ضمن حملة «الكويت بجانبكم» المستمرة منذ 8 سنوات.

وقال رئيس «مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية» المنفذة للمشروع رائد إبراهيم في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إنه تم افتتاح مدرسة «إدريس1» التي تتكون من 15 فصلا دراسيا وملحقاتها الإدارية والخدمية في مخيم الخراشي للنازحين بمديرية الوادي محافظة مأرب.

وأضاف أنه تم خلال الأيام الماضية وضع حجر الأساس لبناء مدرستين أخريين بذات الاسم في محافظتي حضرموت ولحج بهدف بيئة تعليمية ملائمة لأكثر من 1500 طالب وطالبة في المدارس الثلاث بمتوسط 500 طالب في كل منها.

وأوضح أن مشروع المدارس الممول من فاعلي خير كويتيين بإشراف جمعية الرحمة العالمية يشمل 15 فصلا دراسيا في كل منها إضافة لملحقاتها الخدمية والإدارية، مبيناً أن هذه المدارس تأتي امتدادا لمدرسة «ادريس» المتنقلة «العربة التعليمية» حيث تم توسيع المشروع بإيجاد مدارس موقته على هيئة فصول (كرفانات) عازلة للحرارة ذات مواصفات عالية.

وأشار إلى أن المشروع يستهدف الأطفال النازحين من الصف الأول وحتى التاسع الأساسي في مخيمات النزوح في المحافظات الثلاث إضافة لتزويدهم بالحقائب المدرسية والمستلزمات الدراسية والزي المدرسي بما يسهم في توفير البيئة التعليمية الملائمة لتعليمهم.

ولفت إلى أن المشروع ينفذ بالتنسيق والإشراف مع مكاتب وزارتي التربية والتعليم والشؤون الاجتماعية والعمل والوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في المحافظات الثلاث بهدف إسناد جهود الجهات الحكومية المختصة وتعزيز قدراتها في توفير التعليم للأطفال المحرومين منه بسبب ظروف وأوضاع النزوح.

وأعرب عن التقدير والامتنان لكل الداعمين في دولة الكويت من خلال «الرحمة العالمية» الذين بادروا لدعم هذا المشروع لإدخال الفرحة في نفوس الأطفال في مخيمات النزوح وانتشالهم من براثن الأمية المحدقة بهم بفعل غياب الاستقرار والخدمات.

من جانبه، ثمن وكيل محافظة مأرب محمد المعوضي في تصريح صحافي الجهود الكويتية المستمرة في دعم البنى التحتية في قطاعي الصحة والتعليم والتدخلات الإغاثية المتوالية في دعم النازحين، معبرا عن شكره وتقديره للكويت أميرا وحكومة وشعبا والمحسنين عبر جمعية الرحمة العالمية على هذا العطاء المؤثر.

وأشار إلى أن افتتاح مدرسة «ادريس» في مخيم «الخراشي» يعد ثمرة اخرى من ثمار العطاء الكويتي التي ستفتح أفقا جديدا للطلاب النازحين المنقطعين عن التعليم نتيجة ظروف يعلمها الجميع.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي