pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ليفربول يواجه فولهام العائد... سان جرمان ضيفاً على كليرمون... واختبار مبكر لـ «بايرن»

أوروبا تبدأ... «الموسم الاستثنائي»

مانشستر (المملكة المتحدة)، باريس، ميونخ - أ ف ب - ستكون القارة الأوروبية، ابتداء من اليوم، على موعد مع انطلاق ثلاث من كبرى مسابقاتها المحلية في كرة القدم، الدوري الانكليزي والفرنسي والألماني في موسم جديد استثنائي بدرجة كبيرة لاعتبارات عدة لعل أبرزها إقامة نهائيات كأس العالم في قطر في منتصف الموسم وتحديداً بين نوفمبر وديسمبر المقبلين وهو ما يترتب عليه توقف قسري للمسابقات المحلية في العالم كافة ومن بينه أوروبا.

ففي انكلترا، ينطلق الدوري اليوم بمواجهة بين أرسنال «المتجدد» ومضيفه كريستال بالاس، فيما يحل ليفربول ضيفا، السبت، على فولهام العائد الى الدرجة الممتازة، بعد موسم واحد في «تشامبيونشيب».

استهلّت كتيبة المدرب يورغن كلوب الموسم بتوجيه رسالة الى مانشستر سيتي بأنها جاهزة لانتزاع اللقب هذا الموسم، من خلال فوز منطقي 3-1 في درع المجتمع.

وإذا كان ليفربول الذي يضم النجم المصري محمد صلاح خسر جهود مهاجمه السنغالي ساديو مانيه أفضل لاعب في أفريقيا هذا العام والمنتقل الى بايرن ميونيخ الألماني، فإنه في المقابل ضم المهاجم الأوروغوياني داروين نونييس الذي تألق في صفوف بنفيكا البرتغالي في الموسمين الأخيرين بتسجيله 32 هدفاً في 57 مباراة.

ويحلّ تشلسي، ثالث الموسم الماضي، ضيفا على ايفرتون، غداً، في مباراة تجمع فريقين لديهما الكثير من الأسباب للتخوف من الموسم الجديد.

وخسر تشلسي جهود مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو الذي عاد الى صفوفه مطلع الموسم الحالي من دون ان يكون فعالاً أمام المرمى، فأعاره الى فريقه السابق إنتر الايطالي.

وحصل تشلسي حتى الآن على خدمات الجناح الانكليزي الدولي رحيم سترلينغ من مانشستر سيتي، وقطب الدفاع السنغالي خاليدو كوليبالي من نابولي.

أما ايفرتون الذي يشرف عليه أسطورة وسط تشلسي السابق فرانك لامبارد، فيستهل الموسم من دون مهاجمه البرازيلي ريشارليسون المنتقل الى توتنهام.

وفي بقية مباريات السبت، يلعب توتنهام رابع الموسم الماضي مع ساوثمبتون، نيوكاسل يونايتد مع نوتينغهام فورست، ليدز يونايتد مع ولفرهامبتون وبورنموث مع أستون فيلا.

وفي فرنسا، يستهلّ باريس سان جرمان حامل اللقب موسماً مفصلياً في الحقبة القطرية، عندما يحلّ ضيفاً على كليرمون السبت، في المرحلة الاولى من بطولة فرنسا لكرة القدم، في ظل وعود بتغيير النمط القديم وصولاً الى إحراز لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

ومن هنا، جاء اختيار المدرب كريستوف غالتييه المشهور بالانضباط في تجاربه السابقة، والنتائج المقنعة التي حققها رغم تواضع الإمكانات التي مُنحت إليه آنذاك.

وغالتييه، أثبت جدارته من خلال فوزه مع ليل بلقب الدوري عام 2021، لكن هل يكون ذلك كافياً لإثبات جدارته بقيادة أحد أكثر الفرق تطلباً؟

ويبقى كيليان مبابي «حجر الزاوية» في تركيبة سان جرمان والصفقة الأهم التي عقدها هذا الصيف من خلال نجاحه في التصدي لمحاولات ريال مدريد الاسباني للظفر به، وبالتالي ضمان بقائه حتى العام 2025.

ووعد غالتييه الذي فرض خلال المباريات التحضيرية أسلوبه مع ثلاثة مدافعين (3-4-1-2) «سنستمر في العمل بإيقاع وشدة، وتصحيح الأخطاء».

واستثمر النادي نحو 100 مليون يورو قبل أغسطس في فترة الانتقالات الصيفية، باحثاً عن فض الشراكة مع سانت اتيان (10 ألقاب) الذي هبط الموسم الماضي إلى الدرجة الثانية مع متز وبوردو.

وعمد غالتييه إلى تدعيم صفوف فريقه في خط الوسط من خلال ضمّ البرتغالي فيتينيا من بورتو البرتغالي، بالإضافة الى التعاقد مع المدافع الدولي نوردي موكييلي من لايبزيغ الالماني.

أما ليون الذي يحاول استعادة بريقه بعد حلوله ثامناً الموسم الماضي، فيستقبل مع مدربه الهولندي بيتر بوس أجاكسيو الصاعد من الدرجة الثانية اليوم في افتتاح المرحلة، فيما تتركز الأنظار على موناكو ثالث الموسم الماضي الذي يحل على ستراسبورغ غداً.

وفي ألمانيا، يخوض بايرن ميونيخ، حامل اللقب في المواسم العشرة الأخيرة في الدوري الألماني لكرة القدم، امتحاناً صعباً عندما يحل ضيفاً على أينتراخت فرانكفورت اليوم في مستهل الموسم الجديد، بعد نشاط لافت في سوق الانتقالات شهد تخليه مرغماً عن هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي واستبداله بالسنغالي ساديو مانيه.

ولن تكون رحلة الفريق البافاري مفروشة بالورود إلى أرض فرانكفورت المتوّج بلقب الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) في مايو الماضي والفائز عليه مرتين في آخر ثلاث مواجهات في الدوري.

ويبدو فريق المدرب الشاب يوليان ناغلسمان مرشحاً نارياً لخلافة نفسه، ففضلا عن ضمّ مانيه من ليفربول الإنكليزي، تعاقد مع المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت من يوفنتوس الإيطالي.

وعلى غرار بايرن، لن تكون بداية مشوار دورتموند سهلة، كونه يستقبل السبت ثالث الموسم الماضي باير ليفركوزن.

في المقابل، جُرّد دورتموند، وصيف الموسم الماضي، من سلاحه الفتاك الهداف النروجي إرلينغ هالاند المنتقل إلى مانشستر سيتي الإنكليزي.

حتى محاولات استبداله بالعاجي سيباستيان هالر (28 عاماً) القادم من أياكس أمستردام الهولندي باءت بالفشل، بعد إصابته بورم سرطاني في الخصية سيبعده أشهراً عدة عن الملاعب.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي