pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بورصة الكويت تسجل نمواً بـ 36.8 في المئة بأرباحها... للنصف الأول من العام الحالي


- ارتفاع حقوق المساهمين العائدة لمساهمي الشركة الأم بنسبة 10.8%
- ارتفاع إجمالي الإيرادات التشغيلية للنصف الأول بنسبة 21.8%

أعلنت بورصة الكويت عن تحقيق صافي ربح لمساهمي الشركة الأم بقيمة 10.7 مليون دينار عن الأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو 2022، وذلك بزيادة ملحوظة قدرها 36.8% مقارنةً بصافي الربح المسجل عن الفترة نفسها من العام 2021، والتي سجلت الشركة خلالها ربحاً صافياً بلغ 7.8 مليون دينار.

وبلغت ربحية السهم للشركة الأم 53.37 فلساً، أي ما يشكل زيادة قدرها 36.8٪ مقارنة بإجمالي 39.03 فلساً عن الفترة نفسها من العام 2021. وارتفع إجمالي أصول المجموعة إلى حوالي 110.8 مليون دينار، أي بزيادة قدرها حوالي 4٪ مقارنةً بالإجمالي المسجل عن الفترة نفسها من العام 2021 والذي بلغ 106.5 مليون دينار، في حين ارتفعت حقوق المساهمين العائدة لمساهمي الشركة الأم من 52.6 مليون دينار في 30 يونيو 2021 لتصل إلى 58.3 مليون دينار عن الفترة المنتهية في 30 يونيو 2022، بزيادة بلغت 10.8٪.

وفي هذا الإطار، قال رئيس مجلس إدارة بورصة الكويت حمد مشاري الحميضي: "سجلت بورصة الكويت أرباحاً بلغت 10.7 مليون دينار كويتي، أي ما يعادل زيادة بحوالي 37% عن نفس الفترة من العام 2021، والذي بلا شك يعكس قوة استراتيجية الشركة ونموذجها التشغيلي وملاءتها المالية. كما تدل هذه النتائج على قدرة الشركة وسوق المال الكويتي على مواكبة شتى التحديات."

وأضاف: "نأمل أن تشكل النتائج التي حققناها في الأشهر الستة الأولى من هذا العام وبالرغم من التقلبات التي شهدتها أسواق المال حول العالم مؤشراً إيجابياً لما هو افضل لبورصة الكويت، والتي ومنذ خصخصتها في عام 2019، أصبحت نموذجاً يحتذى به، وشركة مدرجة جاذبة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم بفضل ممارساتها ونموذج اعمالها الفعال والمستدام والمسؤول. ختاماً، أود أن أشكر زملائي أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وموظفي بورصة الكويت الأكفاء على جهودهم الحثيثة خلال هذا العام لتطوير الشركة، وسوق المال الكويتي والاقتصاد الوطني."



يعود الارتفاع في الأرباح إلى ارتفاع إجمالي قيمة التداول بنسبة 30.1٪، بما في ذلك ارتفاع قيمة التداول في السوق "الأول" بنسبة 47.5% مقارنة بالنصف الأول من عام 2021. ذلك وبلغت قيمة التداول المسجلة للنصف الأول من عام 2022 حوالي 8.4 مليار دينار كويتي، بينما بلغ عدد الأسهم المتداولة حوالي 31.2 مليار سهم. مما ساهم في ارتفاع أرباح الشركة.

وأعلنت بورصة الكويت في السابع من شهر يونيو الماضي عن إدراج شركة أولاد علي الغانم للسيارات في السوق "الأول" تحت رمز التداول “الغانم

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي