pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إطلالة

قانون تنظيم السلاح الجديد في الولايات المتحدة

اتخذ الرئيس الديموقراطي جو بايدن، خطوات إصلاحية من القضايا الأميركية العالقة، من بينها اعتماد توقيعه على أول قانون لتنظيم حمل الأسلحة بأنواعها، والذي يعد الأهم منذ نحو 30 عاماً في الولايات المتحدة.

لكن تبقى تدابيره المقترحة بعيدة عما يريده بايدن، مثل حظر البنادق الهجومية.

وقد لاحظنا أن أعضاء الكونغرس تبنّوا القانون الجديد بروح معنوية عالية وتصفيق حار، حيث نال دعم أعضاء الحزبين الجمهوري والديموقراطي، في اتفاق تاريخي نادر.

وتعد موافقة مجلسي النواب والشيوخ، ثمرة مبادرة إصلاحية، في أعقاب جرائم دموية عدة، راح ضحيتها العديد من الاشخاص، كان معظمهم من الاطفال في عمر الزهور.

ولعل أشهرها، المجزرة التي حدثت في منطقة يوفالدي (ولاية تكساس)، وارتكبها شاب طائش يدعى سالفادور راموس، بمفرده، حيث قام بقتل اثنين من المعلمين و19 طفلاً بريئاً من تلاميذ مدرسة Robb Elementary الابتدائية نهاية مايو الماضي.

فضلاً عن مجزرة مدينة بافالو (ولاية نيويورك)، حيث قام شاب أرهابي أبيض، بقتل الكثير من مواطنيه السود في سوبر ماركت بدافع عنصري بغيض في منتصف مايو...

وعلينا ألا ننسى الجرائم البشعة التي حدثت في السنوات الماضية بسبب سهولة الحصول على السلاح!

كذلك استمرار النفس العنصري بين البيض والسود، ناهيك عن «المجازر» التي تحدث بسبب السرقات المتكررة على المحلات والأسواق التجارية.

وبالتالي يوفر قانون تنظيم السلاح الجديد، الحماية للأميركيين من خطر السلاح والجرائم البشعة، وينقذ حياة وأرواح الآلاف من البشر.

كما يوفر الدعم لقوانين كل ولاية على حدة، فالقانون يسمح للسلطات الأميركية بأن تنزع من كل شخص يكون خطراً، الأسلحة النارية التي بحوزته.

وكذلك يفرض النص، التحقق من السجل الجنائي والنفسي لكل شاب يتراوح عمره بين 18 و21 عاماً، حينما يرغب بامتلاك او شراء سلاح ناري. وهذا من افضل النصوص المدونة في القانون.

كان لمجلس الشيوخ الدور الكبير في إقرار هذا القانون، كونه يتعلق بأمن حيازة الأسلحة رغم توسيع المحكمة العليا، حقوق حمل السلاح من خلال حكم يقضي بان يكون للمواطن الأميركي، الحق الدستوري في حمل المسدسات في الاماكن العامة للدفاع عن النفس.

في الختام ما نريد قوله، إنّ لهذا القانون الجديد الذي اعتمده بايدن تداعيات بعيدة المدى على كل الولايات والمدن الأميركية التي تشهد دائماً تصاعداً للعنف المسلح.

ويبقى السؤال: هل قانون تنظيم السلاح الجديد سيضع حداً للعنف والقتل والانتحار في الولايات المتحدة بعد مقتل اكثر من 20800 ضحية عام 2022؟

ولكل حادث حديث...

alifairouz1961@outlook.com

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي