pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وفقاً لعوامل عدة منها تأثير الشخص والشركة على المجتمع والدولة

7 رؤساء تنفيذيين من الكويت ضمن «فوربس» للأقوى بالشرق الأوسط 2022


- بدر الخرافي 35
- أدانا الصباح 58
- عصام الصقر 59
- طارق سلطان 67
- إلهام محفوظ 70
- محمد العصيمي 96
- طلال العجمي 98

ضمّت قائمة «فوربس الشرق الأوسط» لـ «أقوى الرؤساء التنفيذيين في الشرق الأوسط 2022» 7 أسماء لرؤساء تنفيذيين في الكويت.

وتصدّر نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «زين» بدر الخرافي الأسماء من الكويت، حيث جاء في المركز 35 ضمن القائمة، تلته الرئيس التنفيذي لمجموعة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) أدانا الصباح، ومن ثم نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر 59، تبعه الرئيس التنفيذي نائب رئيس مجلس الإدارة في «أجيليتي» طارق سلطان 67، ورئيس الجهاز التنفيذي في البنك التجاري الكويتي إلهام محفوظ في المركز 70، والرئيس التنفيذي لشركة بورصة الكويت، محمد العصيمي 96، وأخيرا الرئيس التنفيذي لشركة «في آي ماركيتس» طلال العجمي 98.

وضمّت قائمة هذا العام لأقوى الرؤساء التنفيذيين في منطقة الشرق الأوسط 100 قائد أعمال من 26 جنسية مختلفة، يتصدّرهم الإماراتيون بـ19 رئيساً تنفيذياً، يليهم المصريون بـ16 قيادياً، والسعوديون بـ15 قائد أعمال.

وتصدّر الرؤساء التنفيذيون في قطاع البنوك والخدمات المالية القائمة من خلال 27 رئيساً تنفيذياً، يليهم قادة قطاع الاتصالات بـ8 رؤساء، ثم 7 قيادات في كل من قطاع الطاقة والخدمات اللوجستية.

وتتجاوز قيمة الشركات التي يديرها الرؤساء التنفيذيون في القائمة 5 تريليونات دولار، وبلغت إيراداتها أكثر من تريليون دولار العام الماضي.

وتم تصنيف الرؤساء التنفيذيين وفقاً لعوامل عدة، منها تأثير الرئيس التنفيذي والشركة على المجتمع والدولة والأسواق التي يشرفون عليها، وخبرة الرئيس التنفيذي في منصبه الحالي، إضافة إلى خبرته العامة، وحجم الشركة من حيث الإيرادات والأصول والقيمة السوقية، وإنجازات وأداء الرئيس التنفيذي في العام الماضي، والابتكارات والمبادرات التي نفذها الرئيس التنفيذي.

وذكرت «فوربس الشرق الأوسط» أن الرئيس التنفيذي يتحمل مسؤولية نجاح أو فشل الشركة التي يقودها غالباً، بغض النظر عن البيئة الاقتصادية وظروف السوق والعوامل الأخرى، وقد أصبح ذلك واضحاً في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما بعد التحسن في تطبيق مبادئ الحوكمة على مدار الأعوام الماضية، واتجاه العديد من الشركات للفصل بين الملكية والإدارة.

ولفتت إلى أن هذا التوجه زاد بقوة من جانب الشركات المملوكة لحكومات الدول، حيث يتم حالياً دمج قطاعات، مثل الدفاع والمرافق وإدراجها في الأسواق المالية، ما جعل الرؤساء التنفيذيين يركزون بشكل أساسي على العوائد طويلة الأجل من خلال الابتكارات واستخدام التكنولوجيا وتطبيق ممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

وبيّنت المجلة أنه عندما أصدرت أول قائمة لأقوى الرؤساء التنفيذيين في 2021، كان الأمر السائد بين الرؤساء التنفيذيين في الشرق الأوسط يرتكز بشكل كبير على سلامة وحماية الأعمال، بينما تغير المشهد هذا العام، مع تحقيق الشركات أرباحاً قياسية وتنفيذ استثمارات جديدة ونشاط الطروحات العامة الأولية، بالتزامن مع عقد صفقات ضخمة.

وذكرت أنه وحتى الآن في 2022، قاد أمين الناصر شركة أرامكو السعودية لتصبح الشركة الأكثر قيمة في العالم من حيث القيمة السوقية مرة أخرى، لتتفوق على شركة أبل الأميركية. في الوقت ذاته، قاد سلطان أحمد الجابر شركة أدنوك لطرح 3 شركات تابعة لها في سوق أبوظبي للأوراق المالية أخيراً، وهي: «أدنوك للحفر»، و«فيرتيغلوب» و«بروج»، بينما يعد الاكتتاب العام الأولي لشركة بروج الذي جمعت من خلاله ملياري دولار أكبر اكتتاب عام تشهده سوق أبوظبي للأوراق المالية على الإطلاق.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي