pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إطلالة

أين ذهب حلم مشروع المطار الجديد؟

عندما تسافر الى الخارج، وتشاهد الجمال الخلاب الذي تتميّز به مطارات العالم، ينتابك شعور بالحسرة والقهر، فتتساءل، لماذا لا يكون مطار الكويت جميلاً كالمطارات الأخرى؟ ولماذا لا تزال الكويت تحتفظ بمطارها القديم؟ ولماذا حل مطار الكويت في المرتبة قبل الاخيرة، في ترتيب المطارات الاسوأ في العالم، وفق تصنيف «بيزنس انسايدر»؟

هل وصلنا الى هذه الدرجة من حيث اسوأ المقاييس الرئيسية للاداء؟ ثم اين جودة الخدمة التي يتحدث عنها العالم من حيث الطعام والمتاجر؟ ولماذا اصبح مطار الكويت بهذا المستوى القديم ولم يتم تحديثه في الوقت الحالي لغاية الانتهاء من مبنى المطار الجديد الذي ينتظره جميع أبناء الشعب الكويتي؟

لقد افتتح مبنى المطار الواقع في محافظة الفروانية منذ عام 1979... ولغاية الآن تستخدمه الكثير من شركات الطيران، ويضم أقدم مبانٍ للركاب في المطار، لانه مبني على الطراز القديم وسعته لا تفي بالغرض المطلوب.

ورغم ذلك، تعرض مبنى المطار الى عملية تخريب واسعة من قِبل القوات العراقية اثناء فترة الاحتلال في عامي 1990 و1991، وعلى إثر هذا الدمار، قامت الحكومة بتجديد مبنى المطار نفسه بعد التحرير ولم تتكفل ببناء مبنى جديد، لكنها اضافت مواقف سيارات جديدة ومناطق جديدة لوزن الامتعة...

لكن يبقى المبنى قديماً، مقارنة بمطارات الدول الخليجية المجاورة، التي أنشأت مطارات حديثة ضخمة تتناسب مع متطلبات العصر الحديث.

والآن وبعد مرور هذه السنوات، ما زلنا على امل بناء مشروع المطار الجديد ليكون الاكثر تطوراً وجاذبية، حسب ما يقال.

وتفاءلنا خيراً، حينما نمى الى علمنا ان عقد مبنى مطار الكويت الدولي الجديد مع افضل الشركات التركية، «ليماك»، بقيمة اجمالية قدرها 1.3 مليار دينار، وبالتالي يعتبر هذا المشروع الاستراتيجي، الاكبر في خطة التنمية والقادرعلى نقل البلاد نوعياً، لتصبح محوراً اقليمياً رئيسياً للشرق الاوسط، حيث من المتوقع ان يحتوي على احدث المعايير البيئية والخدماتية، اي افضل ما توصلت اليه التكنولوجيا الحديثة، وذلك لتحقيق راحة عالمية.

وقد تم تصميمه الفريد من قِبل شركة الهندسة المعمارية العالمية «فوسترز اند بارتنرز»...

ورغم كل هذه الامكانات الفريدة، الا ان هذا المشروع لم يرَ النور، وتأخر كثيراً عن موعد إنجازه منذ وضع العتبة الاولى، من دون ان نعرف الاسباب الحقيقية وراء ذلك.

واليوم وبعد مرور ست سنوات تخللتها التحديات اللوجستية ومن ثم الانتهاء من ازمة كورونا الصحية، حققت «ليماك» انجازاً في المشروع يتمثل في الانتهاء من تركيب لوح هيكلي وصفائح فولاذية مخصصة لانشاء السقف الداخلي للمبنى.

ومازالت التحديات مستمرة من اجل الانتهاء من المشروع...

ولنسأل انفسنا اولاً، لماذا يأتي مطار حمد الدولي في قطر على رأس القائمة للمطارات الافضل في العالم ؟

ولكل حادث حديث...

alifairouz1961@outlook.com

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي