pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مبادرة جديدة لتحفيز الموظفين وسط تسارع تحوّل البنك رقمياً

تدشين مختبر «برقان» للابتكار

أطلق بنك برقان مختبر الابتكار، في مبادرة جديدة تركز على رعاية الكفاءات وتعزيز الابتكار، وسط تسارع التحول الرقمي لديه، من أجل تحفيز موظفيه على التفكير في حلول إبداعية للتحديات التي يواجهونها، وتعزيز خدمات البنك ومنتجاته وأطره التشغيلية.

ويعتبر مختبر «برقان للابتكار» مشروع تطوير يتماشى مع برامج البنك لتدريب موظفيه وتطوير مهاراتهم، ويظهر التزامه بالإستراتيجية البيئية والاجتماعية والحوكمة وخطط التحول الرقمي الخاصة به، ويعكس القيم الأساسية للثقافة المؤسسية لديه، والمتمثلة في الابتكار والتميز والتقدم المستمر وتمكين الكفاءات، والتي تعتبر من الركائز الأساسية للاستدامة والريادة.

وتم إطلاق المختبر على مرحلتين تمثلت الأولى في تدشين المساحة الخاصة المتميزة بتصميم حديث، والمجهّزة بكل ما يلزم لتعزيز إبداع الموظفين وقدراتهم على الابتكار.

وتضمنت المرحلة الثانية إطلاق المنصة الرقمية للمختبر على بوابة التعلم وتنمية الكفاءات التابعة للبنك، والتي تتيح لجميع الموظفين تقديم أفكارهم وحلولهم المبتكرة بسهولة وبشكل مباشر ومناقشة أحدث التوجهات في القطاع المصرفي.

وشهدت فعالية الافتتاح مشاركة الإدارة العليا للبنك، إذ تناولت رئيس قسم التعلم وتطوير الكفاءات غادة القاضي، أهداف المشروع ورؤيته الإستراتيجية، في وقت تمت استضافة المؤسس الرئيس التنفيذي لتطبيق «يهال» علي الزنكوي الذي شارك قصة نجاحه وتجربته الخاصة في ريادة الأعمال والابتكار، من خلال مناقشة التحديات التي واجهها مع فريقه والحلول المبتكرة التي توصلوا إليها.

وشكر الزنكوي «برقان» على دعم المواهب وتأكيد أهمية الابتكار في عالم يتسارع فيه التطور الرقمي، مثنياً على مساهمته في تعزيز المبادرة والابتكار من خلال هذا المشروع المميز، الذي تكمن أهميته في الدور الذي يلعبه في صقل المهارات وتوفير بيئة جذابة تشجع على الابتكار، من خلال ورش العمل والمحاضرات التي تركز على التفكير الإبداعي وتوليد الحلول المبتكرة بناءً على الدراسات العملية والتحليل العميق للتحديات.

وقالت رئيس مديري الموارد البشرية والتطوير للمجموعة في البنك هالة الشربيني، إن هذا المختبر هو أحد أكثر مشاريع «برقان» تأثيراً لأنه يدعم قدرات موظفيه ومواهبهم، ويشجعهم على مشاركة أفكارهم الإبداعية استجابة لتطلعاته وأهدافه الإستراتيجية.

وأشارت إلى استثمار «برقان» بشكل إستراتيجي في تطوير رأسماله البشري من خلال توفير البنية التحتية والبيئة التشغيلية اللازمة، التي تساعد في تحويل الأفكار إلى حلول قابلة للتطبيق.

وأضافت أن هذا المشروع يبني على المعرفة الواسعة والإلمام الكبير الذي يتمتع به موظفو «برقان» بالمجال المصرفي، باعتبارهم إحدى أهم ركائز البنك والمحرك الرئيسي لنجاحه، مبينة أنهم الأكثر قدرة على تعزيز الابتكار والتطوير من الداخل.

وتابعت الشربيني أن المختبر يدعم أيضاً أحد أهم مكونات ثقافة البنك المؤسسية المتمثل في تعزيز علاقة الموظفين معه، وولائهم له وتحسين العمل الجماعي والتعاون.

وأكدت حرص إدارة الموارد البشرية على دعم احتياجات البنية التحتية للمنصة الرقمية للمختبر، من أجل ضمان تجربة سلسة للمستخدمين تشجع الابتكار، مشددة على تطلعها إلى مشاركة كثيفة من الموظفين ودفع مسار التطور في البنك من خلال مبادراتهم.

وذكرت أن «برقان» يؤكد من خلال هذا المشروع التزامه بتمكين موظفيه، ودفع عجلة الابتكار لدعم رؤيته للنمو المستدام والتطوير الهادف، منوهة إلى أنه ستتم دراسة الأفكار المبتكرة التي سيتم تقديمها على المنصة الرقمية من قِبل لجنة متخصصة وتقديم الدعم اللازم لتنفيذها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي