pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المركبة الرياضية مُتعددة الاستخدامات الجديدة تقودك إلى كل مكان بتميز وإبداع

«ليفانتي» كل ما تتوقعه من «مازيراتي»... وأكثر


- نتاج تقاليد العلامة الحقيقية للرحلات الكبرى والريادة والتألق عبر مختلف الطرق
- سمات مهيبة ومتوازنة مع خطوط رشيقة وهيكل رياضي... تدور حول هدف واضح

«مازيراتي ليفانتي» سيارة استُلهم اسمها من رياح البحر الأبيض المتوسط التي يُمكن أن تتغير من الهدوء إلى العاصفة، في لحظة، وهي صاحبة القوى الخارقة التي ستقودك إلى كل مكان ترغب به.

وعند الحديث عن سيارات الدفع الرباعي، فإننا نعني «مازيراتي ليفانتي» بلا أيّ شك، فهي نتاج تقاليد العلامة الحقيقية للرحلات الكبرى والريادة والتألق عبر مختلف الطرق.

ويمكنك مع هذه المركبة الرياضية متعددة الاستعمالات، السير في أيّ تضاريس بكل سهولة، بحيث يمكنك أن تشعر بالاستجابة المذهلة والصقل السهل للمسافات الطويلة، سواء كان محرك الدفع الهايبرد الجديد أو محرك البنزين «V6» أو محرك «V8» القوي، فإن «ليفانتي» تعكس كل ما تتوقعه من سيارة «مازيراتي»، فهي تأتي بخطوط أنيقة ذات تصميم مميز يتميز بطلاقة العلامة.

ومع هذا الموديل المميز من «مازيراتي» تَخطَّ كل التوقّعات بأسلوب راقٍ لا يُساوم مع هذه المركبة المتوافرة في صالات عرض «الزياني» في السوق الكويتي، فسمات المركبة الرياضية متعددة الاستعمالات المهيبة متوازنة مع خطوط رشيقة وهيكل رياضي تدور حول هدف ديناميكي واضح.

جاذبية لا تُقاوم

واحصل على جاذبية لا تقاوم، وتجاوز كل يوم واستمتع بعيش اللحظة، بحيث تعمل مجموعة العدادات في «ليفانتي» وشاشة اللمس عالية الدقة مقاس 8 بوصات على جعل تجربتك خلف مقود السيارة أكثر تميزاً وبديهية وجاذبية.

في الوقت نفسه، تحكم في طريقك، وحدّد الوضع والارتفاع المفضل لديك، وانطلق في رحلتك مع «ليفانتي»، إذ يمكنك بسهولة اختيار وضع القيادة المفضل لديك من بين الوضع العادي، والرياضي، والطرق الوعرة، وزيادة في التحكم والكفاءة.

وتثبت تجربة «ليفانتي» حقيقة أن كل سيارة لدى «مازيراتي» صُمّمت وصُنعت لتوافر فخامة عالية القوة عبر المسافات مع مستويات عالمية من الأمان وراحة البال، إذ تم تجهيزها بمجموعة شاملة من أنظمة مساعدة السائق المتطورة من المستوى الثاني، بما فيها نظام المساعدة في الازدحام المروري الجديد، لمزيد من راحة البال، سواء أكنت في مغامرة حصرية أم منطلقاً في رحلة عبر المدينة.

مساعدة متفوقة

تتمتع المركبة بالعديد من أنظمة مساعدة السائق على جميع الطرقات، ومن بينها نظام تثبيت السرعة المتكيّف (ACC)، الذي يزيد من راحة القيادة عن طريق الجمع بين سهولة التحكم في السرعة بانتظام مع تعزيز الأمان، خصوصاً عند القيادة على الطرق السريعة في اختناقات مرورية محدودة أو معتدلة.

وبعد ضبط السرعة والمسافة المطلوبة من السيارة في المقدمة، يقوم تثبيت السرعة المتكيّف تلقائياً بالدخول وحساب الفجوة التي يجب الحفاظ عليها، ويراقب باستمرار وجود السيارة في المقدمة، بفضل مستشعر الرادار الموجود على الشبكة الأمامية خلف شعار الرمح ثلاثي الرؤوس، وكاميرا مثبتة خلف مرآة الرؤية الخلفية، بحيث ستكون قادراً على الحفاظ على السرعة والمسافة المرغوبة مسبقاً بدون الحاجة إلى استعادة التحكم في تثبيت السرعة.

يأتي ذلك بجانب نظام التوقف واستئناف الحركة، ونظام تثبيت السرعة المتكيّف المفيد للغاية والملائم بشكل خاص في حركة المرور «الإيقاف والتشغيل»، إذ ستقوم وظيفة الوقوف والحركة بتفعيل الفرامل وإيقاف السيارة تماماً إذا توقفت أيّ مركبة أمامك، ثم تبدأ بالقيادة بشكل مستقل إذا كان التوقف أقل من ثانيتين أو 3 ثوانٍ. وتتوافر في السيارة كاميرا الرؤية المحيطية، التي تعمل على زيادة مستوى الأمان عند وقوفك، مما يجعل كل إجراء للمناورة أسهل وأكثر سلاسة، والأهم من ذلك أقل إجهاداً.

وتساعدك كاميرا الرؤية المحيطية أثناء مناورات وقوف السيارات من خلال الجمع بين جميع المعلومات التي توافرها 4 كاميرات الموضوعة حول سيارتك، والتي ستوافر لك رؤية لا مثيل لها بزاوية 360 درجة للمنطقة المحيطة بسيارتك، إذ يتم وضع الكاميرات في 4 أوضاع، واحدة على الشبكة الأمامية، و2 تحت مرايا الرؤية الجانبية وكاميرا خلفية على الباب الخلفي بين مصابيح لوحة الأرقام.

وفي جميع المواقف التي يصعب فيها رؤية وتقدير المسافة بينك وبين السيارات المتوقفة، يوفّر النظام أيضاً خطوطاً ديناميكية لإظهار مسارك المتوقع، إذ ان جميع المعلومات التي تم جمعها من أجهزة استشعار وقوف السيارة ستساعدك أيضاً من خلال تنبيهك إلى العقبات الخفية على خلاف ذلك.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي