pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الأطباء نصحوني بالسفر في مثل هذا التاريخ»

مرام البلوشي لـ «الراي»: «طحت فجأة»... بين الحياة والموت


مرام البلوشي
مرام البلوشي

- مرتبطة بتصوير «نَفْس الحنين»... و«الطابق الثاني» في عيد الأضحى
- أفكر في إعادة دراسة الثانوية... للحصول على نسبة تؤهلني دخول الجامعة

«الحمد لله صرت الحين أحسن... شكراً لكل مَن سأل عني»

هذا ما صرّحت به الفنانة مرام البلوشي لـ«الراي» بعدما انتكست حالتها الصحية قبل أيام، وتم نقلها إلى غرفة العناية المركزة.

وفي التفاصيل، قالت: «أنا أعاني من مرض الربو المزمن (التهاب في الرئة) والذي كان سبباً في صعوبة التنفس جراء نقص الأوكسجين، وما حصل معي باختصار شديد أنه خلال تصويري لمشاهدي في مسلسل... نَفْس الحنين، في وقت الظهيرة ووسط الأجواء المناخية المتقلبة بين الرطوبة والغبار، تعبت كثيراً وطحت عليهم فجأة، لأني لم أتمكن من التنفس، وعلى إثر ذلك نقلوني مباشرة إلى المستشفى وتم إدخالي غرفة العناية المركزة... كنت بين الحياة والموت، لكن بفضل من الله تحسّنت صحتي. ورغم أن الأطباء كانوا حريصين على بقائي على الأقل 10 أيام في المستشفى لكنني في حقيقة الأمر لا أستطيع ذلك طوال هذه المدة... القعدة بالمستشفى راح تمرضني أكثر».

في مثل هذا التاريخ

وتابعت البلوشي: «كما أخبرني الأطباء أنني في مثل هذا التوقيت من كل عام يجب عليّ السفر والتواجد في بلد ذي مناخ معتدل، حتى لا تنتكس حالتي الصحية مجدداً، لأنه في العام الماضي وفي التاريخ نفسه حصل معي الأمر ذاته وطحت، كوني لا أتحمل الغبار ولا الرطوبة. وللعلم أنا لا أستطيع السفر إلى أي دولة من دول شرق آسيا، وعلى رأس القائمة تايلند بسبب مناخها الرطب».

واضافت: «حق عليّ أن أشكر كل شخص حاول التواصل معي للاطمئنان على حالتي الصحية، من أفراد عائلتي أو زملائي الفنانين والفنانات، وحتى جمهوري وكل محبّ لي، سواء بالحضور شخصياً إلى المستشفى أو عبر إرسال الورود، أو الاتصال الهاتفي والرسائل».

وعن ملامح «نَفْس الحنين»، قالت البلوشي: «هو عمل موسمي من 30 حلقة، من تأليف محمد النشمي، إخراج خالد الفضلي، وإنتاج مشترك بين باسم عبدالأمير وشهاب جوهر، كما أشارك في بطولته إلى جانب نخبة نجوم، منهم إلهام الفضالة، شهاب حاجية، رانيا شهاب، شهد ياسين وغيرهم، وفيه سأطل على المشاهدين مجسدة شخصية نورية».

من الشاشة إلى الخشبة، كشفت مرام عن جديدها المسرحي، بالقول: «بعد أن قدمنا عروضنا الناجحة في الكويت بمسرحية الطابق الثاني، فنحن حالياً في فترة راحة لحين عودتنا مجدداً خلال عيد الأضحى المبارك، لكن سيكون ذلك في دولة قطر».

على صعيد منفصل، ألمحت البلوشي إلى رغبتها في إعادة دراسة الثانوية العامة، «حيث لديّ طموح للالتحاق بالجامعة، وهو الأمر الذي سأعمل عليه في الفترة المقبلة من خلال إعادة دراسة الثانوية العامة، لأحصل على مجموع أعلى مما حصلت عليه في ما مضى، ليؤهلني دخول الجامعة وتحديداً تخصص إدارة الأعمال... دام عندي الفرصة والطموح، ليش لا».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي