pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

روسيا تنفي تخلفها عن سداد ديونها وتتهم الغرب بافتعال أزمة

وزارة المالية الروسية
وزارة المالية الروسية

نفت روسيا، اليوم الاثنين، تخلفها عن سداد ديونها، لكنها أقرت بعدم وصول قسطين إلى دائنين بحلول الموعد النهائي الأحد بسبب العقوبات الغربية المفروضة عليها.

تخلفت الدولة عن سداد ديونها الوطنية عام 1998 لكنها لم تتخلف قط عن دفع ديونها الخارجية منذ عام 1918.

وقالت وزارة المالية الروسية في بيان الإثنين إن «عدم حصول المستثمرين على الأموال ليس نتيجة عدم السداد بل ناتج عن تصرفات أطراف ثالثة، وهو ما لا يعتبر مباشرة... حالة تخلف عن السداد».

من جهته صرّح الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين أن «المزاعم في شأن التخلّف عن السداد خاطئة تماما»، في إشارة إلى إعلان وكالات أنباء مالية تخلف بلاده عن السداد.

رغم أن لموسكو تتمتع امكانيات وفيرة، إلاّ أن العقوبات التي فرضت عليها بعد هجومها على أوكرانيا حرمتها من إجراء تحويلات بالعملات الغربية لسداد الفوائد وديونها الخارجية المقومة بالدولار أو اليورو.

وفي خطوة استباقية، دفعت وزارة المالية الروسية مقدمًا اعتبارًا من 20 مايو فوائد بنحو 100 مليون دولار قبل الدخول النهائي للعقوبات حيز التنفيذ بعد ذلك بخمسة أيام.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي