pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ملحق أسماء الناجحين في الثانوية العامة

اعتمد وزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي المضف، نتائج الثانوية العامة للصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي والتعليم الديني، حيث نجح 36575 طالباً وطالبة، بنسبة نجاح عامة بلغت 84.04 في المئة، وبنسبة 78.91 في المئة للعلمي، و79.31 في الأدبي، و82.85 في الديني.

ملحق أسماء الناجحين

وهنأ المضف الطلبة المتفوقين، خلال اعتماده النتائج عبر تلفزيون دولة الكويت، مباركاً للقيادة السياسية وأولياء الأمور هذا النجاح بتخريج كوكبة جديدة من أبناء الكويت، فيما أعلن الاستعداد المبكر للعام الدراسي المقبل بالعودة الحضورية الشاملة.

وبيّن أن النتائج تعكس الجهد الكبير الذي بذله الطلبة بنظام المجموعتين، حيث ساهم هذا النظام بتعويض مهاراتهم المفقودة خلال العام الماضي في نظام التعليم عن بُعد. وثمن جهود جميع الجهات الحكومية والهيئات واللجان العامة والمساهمين في إنجاح الاختبارات.

وقال إن نتائج طلبة الصف الثاني عشر تعكس جهود الوزارة في العام الدراسي الحالي، الى جانب سعي الطلبة للحصول على أفضل النتائج معربا عن تهنئته جميع الناجحين من الطلاب والطالبات وأولياء امورهم. وبين ان الوزارة على أتم الاستعداد لاستقبال العام الدراسي المقبل 2022-2023 والعودة الشاملة للدراسة في جميع المراحل التعليمية بكل الخدمات التي تقدمها. وكشف ان هذا العام كان مختلفا، فقد أثمر عن تعاون مع جهات الدولة وخاصة تطبيق «سهل» للاستعلام عن النتائج، مبينا ان الوزارة قامت برفع الدرجات على التطبيق لسهولة الحصول على النسبة من قبل أولياء الامور. كما نوه بجهود وزارة الاعلام للاحتفاء بالطلبة وتهنئة المتفوقين منهم عبر الاتصال بهم لحظة إعلان النتائج.

يذكر أن الطالبة الكويتية جود عبدالله مانع المطيري حلّت بالمركز الاول في القسم العلمي بنسبة 100 في المئة، فيما حصل 18 طالبا وطالبة على نفس النسبة (مكرر) من غير الكويتيين، فيما حصلت الطالبة روان حافظ ناصر عبدالعزيز على المركز الأول من الكويتيين في القسم الأدبي بنسبة 99.64 في المئة، وكانت الاولى من غير الكويتيين الطالبة رحمة خالد أحمد محمد بنسبة 99.81 في المئة. وفي نتائج التعليم الديني حصلت الطالبة روان فهد عبدالرحمن الكندري على نسبة 99.66 في المئة، فكانت الاولى من الكويتيين، فيما حصلت الطالبة منّة الله سيد كيلاني عبدالغني على نسبة 99.77 في المئة، وهي الأولى من غير الكويتيين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي