pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

قدّم لهم عروض شراء أقل 30 في المئة من السوق

«التجارة» تنذر مكتب سيارات فارهة برد أموال 60 شاكياً أو الوفاء بالتزاماته

وزارة التجارة والصناعة
وزارة التجارة والصناعة

أنذرت وزارة التجارة والصناعة مكتبا متخصصا في بيع السيارات الفارهة، بسداد جميع المطالبات المستحقة لزبائنه وإلا التعرض للمخالفة رقابياً وقضائياً، وذلك بعد تلقيها أكثر من 60 شكوى ضده، تتعلق بتخلفه عن الوفاء بالتزاماته مع زبائنه المتعاقد معهم على شراء سيارات لهم.

وفي التفاصيل علمت «الراي» أن مجموعة كبيرة من المواطنين تعاقدوا مع هذا المكتب على شراء سيارات من الوكالات الفارهة، بعد أن تلقوا خصومات لتشجيعهم بلغت الحصول عليها بقيمة أقل 30 في المئة من قيمتها السوقية، إلا أنه وبعد مرور المهلة المحددة لتسلم السيارات المتعاقد عليها طالب المشتكون بسياراتهم، ليجيبهم بطلب مزيد من الوقت بذريعة تعطل وصول سياراتهم لأسباب لوجستية.

وبينت المصادر أنه بعد مرور الموعد تلو الآخر اشتكى أكثر من 60 شخصاً المكتب إلى «التجارة» متهمين إياه بالتخلف عن الوفاء بالتزاماته معهم.

وفيما لم تكشف المصادر عن القيمة المالية لإجمالي الشكاوى، أوضحت أن مطالبات أحد الزبائن تتراوح بين 250 و300 ألف دينار.

وذكرت المصادر أن مسؤولي «التجارة» أنذروا أصحاب المكتب بتوفير السيارات المتعاقد عليها قريباً، أو رد المبالغ التي حصل عليها، أو الاستعداد للتعرض للمساءلة رقابياً وقضائياً، موضحة أنه بدأ بالفعل في معالجة بعض الشكاوى، لكنه حتى الآن لم يغلق ملف المطالبات عليه مع جميع المتعاقد معهم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي