pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

قبل الجراحة

إن أردت أن تفهم

هناك مواقف تحتاج ان تبتعد عن المشهد بالقدر المستطاع... لان ابتعادك سيجعلك ترى الصورة اكبر. ابتعادك سيسهل عليك مشاهدة اكبر قدر ممكن من المشهد الذي احداثه تدور أمامك وتستوعبه... وابتعد اكثر لكي لا تنجر خلف من يفسر الاحداث من زاوية رؤيته فقط...!

لنكن واقعيين... غالبتنا مجرد مشاهدين وليس لدينا الطموح او الدافع... او لنكن صريحين اكثر... الغالبية ليس لديها المقدرة لان تكون مؤثرة بالمشهد... ولكي يكون لديك المقدرة يجب ان يكون لديك تيار او حزب (وان كانت الاحزاب ممنوعة في البلد) او مذهب أو طائفة أو قبيلة أو تجارة تدعمك وتقف خلفك من اجل مصلحتها...

حتى وان كنت تمتلك الكفاءة والموهبة القيادية... والجميع يشيد بقدراتك واخلاصك... واستطعت ان تطور مواهبك بالدراسة والحصول على الشهادات من افضل الجامعات... فكل ذلك لا يسمح لك بان تكون عضواً فاعلاً في المشهد... وان اقتربت من المشهد اكثر محاولاً المشاركة، فاعلم ان استمارة قبولك مشروط بها، انه قد يطلب منك التخلي عن مبادئك، وانهم ليسوا بحاجة لشهادتك انما تخليك عن مبادئك يكفي...!

باختصار... ليكن طموحك واقعياً وهو ان يتم صبغ المطبات بالشوارع... وان يسمح لك برمي ورقة الانتخاب بالصندوق، وبعدها تعود لمنزلك ولا تنسى ان هناك مطبات في الشوارع غير مصبوغة قد تدمرك وتدمر مستقبل من تحب... لذلك ادعوك للمشاركة بتأسيس جمعية خيرية لصبغ المطبات في الشوارع...

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي