pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نفوق سلاحف ودلافين قبالة سواحل غواتيمالا

عُثر على ما لا يقل عن 65 سلحفاة و14 دلفيناً وحيوانات بحرية أخرى نافقةً على سواحل غواتيمالا على المحيط الهادئ ما استدعى فتح تحقيق للاشتباه في احتمال أن يكون التلوث وراء نفوقها.

وأشار المجلس الوطني للمناطق المحمية، لوكالة «فرانس برس»، إلى أنّ «عدد السلاحف النافقة التي أحصيت يبلغ في المجموع 65 سلحفاة، معظمها من نوع لجأة ردلي الزيتونية، بالإضافة إلى 14 دلفيناً».

وعُثر على جيف هذه الحيوانات بين الاثنين والأربعاء.

وقد يكون هطول أمطار غزيرة في الأيام الأخيرة أحد العوامل التي أدت إلى هذا النفوق، إذ من شأنها نقل بعض النفايات السامة من الأرض إلى البحر، ما يؤثر على الحيوانات البحرية.

وأضافت المنظمة التي أمرت بإجراء تشريح للجيف بهدف تحديد سبب نفوق الحيوانات «يُشتبه من ناحية أخرى في أنشطة الصيد غير الشرعية التي تشهد تطوراً كبيراً».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي