pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

شراؤها وتجهيزها عبر تطبيقات ذكية

أضحيتك في دبي بـ «كبسة زر»

No Image

دبي - أ ف ب - يسير أطباء بيطريون وموظفون بين الخراف والأغنام في مقصب القوز في دبي للتأكّد من جهوزية المواشي مع اقتراب عيد الأضحى، بينما تشجّع بلدية الإمارة على اعتماد التطبيقات الهاتفية لطلب الأضاحي.

وتسعى السلطات في دبي لتفادي الازدحامات في أيام العيد في الأسبوع الثاني من الشهر المقبل والاستعانة بالطلب عن بعد، في وقت تشهد الدولة ارتفاعاً جديداً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

لكن بكبسة زر، يستطيع سكان دبي طلب الأضحية عبر تطبيقات المواشي على الهواتف، حيث يتم شراء الماشية وذبحها وإيصالها للمستخدم وحتى توزيعها على المحتاجين عبر الجمعيات الخيرية.

وتسجل هذه التطبيقات وجوداً محدوداً في عدد من المدن في دول إسلامية بينها باكستان، لكنّها تتوفّر بشكل كبير في الإمارات حيث توجد سبع منها في دبي، المدينة المعروفة بازدهار خدمات التوصيل فيها.

وقال مدير إدارة خدمات الصحة العامة في بلدية دبي علي الحمادي لوكالة فرانس برس في مقصب القوز «التطبيقات الذكية تقوم بشراء وتجهيز الأضاحي في المقاصب وتوصيلها إلى المنازل»، مضيفاً أنّه «خلال ساعة أو ساعتين، تقوم التطبيقات الذكية بمهامها وتوصل الأضاحي للبيت، ويتم توفير الوقت والجهد والتعب».

وبحسب الحمادي، فإنّه «في العامين الماضيين وبسبب كوفيد-19، لجأ الكثير من الناس للتطبيقات الذكية. والإجراءات الاحترازية مازالت مطلوبة وعلينا أن نأخذها بعين الاعتبار».

ومن بين التطبيقات، «ذبائح الإمارات» الذي يتيح للمستخدمين طلب الأضحية وتحديد نوعها والدفع إلكترونياً.

ويؤكد مسؤول التطبيق في دبي فايز البدر «بخطوات سهلة، يتم اختيار نوع الذبيحة وعمرها والسعر وطريقة الدفع وطريقة التقطيع ويتم توصيل الأضاحي بسيارات مبردة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي