pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مونديال قطر: «الفيفا» يرفع عدد اللاعبين في كل تشكيلة إلى 26

 «الفيفا» يرفع عدد اللاعبين في كل تشكيلة إلى 26
«الفيفا» يرفع عدد اللاعبين في كل تشكيلة إلى 26

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) رفع عدد اللاعبين في كل تشكيلة من 23 الى 26 في مونديال قطر المقرر نهاية العام الجاري.

وقالت الهيئة الكروية العليا، في بيان الخميس، «بات بالإمكان الآن إدراج ما بين 23 و26 لاعباً في القائمة النهائية» لكل منتخب، ليسير بذلك على خطى الاتحاد الأوروبي للعبة الذي اتخذ قراراً مماثلاً قبل كأس أوروبا التي أقيمت الصيف الماضي، وذلك في خطوة لتخفيف حجم تداعيات تفشي فيروس كورونا والحجر الصحي الذي كان يهدد المنتخبات.

وأوضح «الفيفا» أنه اتخذ هذا الإجراء «بهدف التعامل مع تداعيات جائحة كوفيد-19 والفترة غير العادية التي سيقام خلالها المونديال»، أي في نوفمبر وديسمبر وليس خلال التوقيت التقليدي في فصل الصيف، ما سيؤدي بطبيعة الحال الى تعليق بطولات الأندية في أوروبا.

ومنذ رفع عدد اللاعبين في تشكيلات المنتخبات الوطنية من 22 الى 23 خلال كأس القارات عام 2001، لم يطرأ أي تعديل على هذا الرقم حتى الصيف الماضي وكأس أوروبا المؤجلة من صيف 2020 الى 2021 بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وانقسم المدربون الأوروبيون بين مؤيد لهذا الإجراء ورافض له، إذا ورغم أنه يقدم لهم المزيد من الخيارات الرياضي، فهو فرض أيضاً مشاكل جديدة من حيث إدارة القوى العاملة ومعنويات وكبرياء اللاعبين الأقل مشاركة في المباريات.

ويأتي رفع العدد حتى 26 لاعباً في كل تشكيلة خلال مونديال قطر 2022 بعدما سبق لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب)، الهيئة المسؤولة عن قوانين كرة القدم، أن صادق في منتصف مايو الماضي و«بشكل نهائي» على اعتماد خمسة تبديلات لكل منتخب في كل مباراة، بعدما كانت ثلاثة في السابق. وقال رئيس الاتحاد الدولي جاني إنفانتينو إن التغيير في قاعدة التبديل جاء بعد «دعم قوي من كامل مجتمع كرة القدم»، وذلك بعد تجربته الناجحة في بطولات كثيرة خلال فترة جائحة «كوفيد-19».

ويملك «فيفا» أربعة أصوات من أصل ثمانية في مجلس «إيفاب»، فيما تعود الأصوات الأربعة الأخرى إلى اتحادات انكلترا، اسكتلندا، ويلز وإيرلندا الشمالية.

وكان المجلس الناظم لقوانين اللعبة ترك في اكتوبر 2021 لكل مسابقة الخيار باعتماد التبديلات الخمسة من عدمها.

وتم تحديد هذا التعديل في مايو 2020 من قبل «إيفاب» وكان من المقرّر أن يستمرّ حتى نهاية 2021 بالنسبة لمسابقات الأندية و31 يوليو بالنسبة للمباريات الدولية. وتمّ تمديده حتى 31 ديسمبر 2022، بعد «تحليل عالمي للتأثير الحالي لكوفيد-19 على كرة القدم».

وقرر «إيفاب» زيادة الحد الأقصى للاعبين الواردة اسماؤهم على لائحة البدلاء في كشف المباراة «من 12 الى 15 وفقاً لتقدير منظّمي المسابقات»، ما مهد الطريق لرفع عدد التشكيلة الى 26 (11 أساسياً و15 بديلاً).

وفي المجموع، سيُسمح لـ 26 شخصاً كحد أقصى (15 بديلاً كحد أقصى و11 من أفراد الطواقم بما في ذلك طبيب الفريق) بالجلوس على مقعد البدلاء خلال مباريات كأس العالم، كما حدد «فيفا» في بيان الخميس.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي